«بنك أوف أمريكا»: 33 % من المستثمرين يتوقعون ركوداً عالمياً خلال عام

قال بنك أوف أمريكا ميريل لينش في أحدث مسح شهري له إن المستثمرين قاموا بشراء السندات سعياً للأمان بأكبر وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، حيث يعزز تأجيج التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة احتمالات حدوث ركود.

وتوقع ثلث المستثمرين الذين شملهم المسح حدوث ركود عالمي في الاثني عشر شهراً المقبلة وهذه أعلى قراءة مسجلة من هذا النوع منذ عام 2011.وقال المستثمرون إن سندات الحكومة الأمريكية كانت الأكثر تداولاً للشهر الثالث على التوالي بينما يرون أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين هي الخطر الأكبر على الأسواق.

ودفع الطلب المرتفع على السندات العوائد إلى الانخفاض لأدنى مستوى في عدة سنوات في سائر الدول المتقدمة، حيث سجل العائد على سندات الحكومة الألمانية الملاذ الآمن التقليدي الأوروبي، مستويات جديدة متدنية على نحو قياسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات