الدولار ينخفض أمام الين والاسترليني يهوي

ظل الدولار في موقف دفاعي في مواجهة الين، الذي يعتبر ملاذاً آمناً أمس، في الوقت الذي يبدو فيه أن النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة سيستمر دون تسوية في الأفق، بينما تسببت عطلات في اليابان وسنغافورة في أن تصبح التداولات هزيلة جداً.

واليوم، تراجع الدولار قليلاً إلى 7.0925 يوانات في المعاملات الخارجية، بعد أن حدد البنك المركزي الصيني السعر اليومي لليوان عند مستوى أقوى من توقعات السوق.

وأسهم ذلك في تهدئة بعض المخاوف من أن بكين ستستخدم عملتها سلاحاً في حربها التجارية مع الولايات المتحدة.

وستتجه جميع الأنظار إلى بيانات صينية عن مبيعات التجزئة والناتج الصناعي لشهر يوليو، مقرر صدروها غداً، لقياس أثر النزاع الطويل الأمد مع الولايات المتحدة على النشاط المحلي.

وتراجعت العملة الأمريكية مقابل الين إلى 105.40 لتظل قرب أدنى مستوى في سبعة أشهر البالغ 105.25 الذي سجلته يوم الجمعة. كما انخفض اليورو إلى 118.16 يناً وقرب أدنى مستوياته منذ أبريل 2017.

وعلى نحو مماثل، تراجع الجنيه الاسترليني لمستويات لم يشهدها منذ 2016 عند 126.69 يناً بعد أن نزل ما يزيد عن ثمانية ينات في أكثر قليلاً من أسبوعين.

وبلغ الاسترليني في أحدث تعاملات 1.2020 دولار ويتطلع لمستوى دعم عند 1.1979 دولار وهو ما يمثل أدنى مستوى منذ يناير 2017. وارتفع اليورو قليلاً مقابل الدولار إلى 1.1207 دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات