توجه لتمديد اتفاق النفط 9 أشهر قبيل اجتماعات فيينا اليوم

قال معالي سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة، في حسابه الرسمي على تويتر، إنه يأمل في نتائج مثمرة وهو في طريقه إلى فيينا لحضور اجتماعات أوبك وحلفائها.

وكتب المزروعي: «نتوقع اجتماعات مثمرة توصلنا إلى قرار يعيد للسوق البترولية توازنها عند مستويات المخزون المطلوبة». ويجتمع وزراء النفط من الدول الأعضاء بمنظمة أوبك في فيينا اليوم، ويلي ذلك اجتماع مع المنتجين من خارج المنظمة غداً الثلاثاء.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن منظمة (أوبك) وحلفاءها بقيادة روسيا ستمدد على الأرجح اتفاقها لخفض إنتاج النفط 9 أشهر، وإنه ليس هناك حاجة للقيام بتخفيضات أكبر.

وقال الفالح للصحفيين عندما سئل عما تفضله السعودية: «أعتقد على الأرجح تمديداً لتسعة أشهر». وعندما سئل عن القيام بتخفيض أعمق فقال: «لا أعتقد أن السوق بحاجة لذلك».

وأضاف: « الطلب بدأ يخف قليلاً، ولكن أعتقد أنه ما زال قوياً». وقال: أعتقد أن السوق ستتوازن خلال ما بين الستة أشهر والتسعة أشهر المقبلة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في وقت سابق، إن روسيا اتفقت مع السعودية على تمديد الاتفاق مع أوبك، وذلك في الوقت الذي تتعرض فيه أسعار النفط لضغوط من جديد نتيجة زيادة الإمدادات الأمريكية وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وتوقع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي ما بين ستة أشهر وتسعة.وقال في بيان: «منتجو النفط الرئيسيون يمضون صوب قرار لتمديد اتفاق إنتاج النفط بين ستة إلى تسعة أشهر».

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة إن اللجنة الفنية المشكلة من أوبك وغير الأعضاء خلصت أمس خلال اجتماعها في فيينا إلى أن نسبة التزام منتجي النفط باتفاق خفض المعروض بلغت 163% في مايو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات