وزراء مالية منطقة اليورو يحقّقون تقدماً حول ميزانية التكتل

حقق وزراء مالية منطقة اليورو تقدماً في وضع أداة للميزانية لكتلة العملة الموحدة المكونة من 19 عضواً، خلال اجتماع ماراثوني في لوكسمبورج، حسبما قالت مصادر مطلعة على المحادثات لوكالة الأنباء الألمانية.

ومع ذلك، فإن عدة قضايا مهمة ظلت من دون حل، بما في ذلك كيفية تمويل الميزانية. ووصف وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، نتائج الاجتماع بأنها «انفراجة».

وأضاف الوزير في بيان: «وضعنا أيضاً ميزانية منطقة اليورو واتفقنا على العناصر الأساسية لهيكلها وحكمها». وتابع: «لقد اتفقنا على الطريقة التي يجب أن تعمل بها، وما هي أولوياتها الرئيسية، ولأول مرة سنبدأ في التفكير ككتلة متماسكة حول المستقبل وتنسيق سياساتنا الاقتصادية».

وأوضح: «لا يزال أمامنا طريق طويل، خاصة حول كيفية تمويل الميزانية الجديدة، ولا أقلل من التحديات المقبلة». وكانت فكرة ميزانية منطقة اليورو مطروحة منذ عدة أعوام، كوسيلة لحماية منطقة العملة الموحدة من التقلبات الاقتصادية المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات