«بيركشاير» تبيع أكبر كمية سندات بالجنيه الإسترليني منذ 2017

باعت شركة الاستثمار الأمريكية «بيركشاير هاثاواي» أكبر كمية من السندات بالجنيه الإسترليني منذ أكثر من عامين، في الوقت الذي اندفع فيه المستثمرون نحو الاكتتاب في الطرح الذي قدمته الشركة المملوكة للملياردير الأمريكي «وارين بافيت».

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن مصادر القول إن قيمة الطرح بلغت 1.75 مليار جنيه إسترليني (2.2 مليار دولار) على شريحتين، في حين بلغت قيمة الاكتتاب فيه نحو 5.3 مليارات جنيه إسترليني، وهو ما ساعد الشركة الموجود مقرها في مدينة «أوماها» بولاية نبراسكا الأمريكية في خفض سعر العائد على هذه السندات التي يبلغ مداها 20 عاماً و40 عاماً، بمقدار 15 نقطة أساس.

وأشارت بلومبيرغ إلى أن «بيركشاير» انتهزت الفرصة للاستفادة من توافر التمويل طويل المدى منخفض التكاليف، في ظل بحث مستثمري الجنيه الإسترليني عن عائد على استثماراتهم في ظل المخاوف من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتراجع العائد على السندات الحكومية في مختلف دول العالم.

في الوقت نفسه، طرحت الشركة الأمريكية التي تمتلك استثمارات في مجالات متنوعة من السكك الحديدية إلى صناعة الآيس كريم، سندات باليورو، كجزء من جهود «بافيت» لتعزيز وجود الشركة على الصعيد الدولي.

من ناحيته، قال «جوردون شانون» المسؤول في شركة الاستثمار المالي «تونتي فور أسيت مانجمنت» التي تدير استثمارات بقيمة 14.3 مليار دولار، إن المستثمرين لديهم سيولة نقدية كبيرة، وهناك قلة في الطروحات في سوق سندات الجنيه الإسترليني، لذلك عندما تم طرح السندات اندفع المستثمرون للاكتتاب فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات