خطة

«شل» تتطلع إلى زيادة توزيعات الأرباح والإنفاق بعد 2020

استعرضت رويال داتش شل أمس خططاً لزيادة الإنفاق وتوزيعات الأرباح بعد 2020 في إظهار للثقة على الرغم من الآفاق الضبابية لأسعار النفط والغاز.

وفي تحديث بشأن الاستراتيجية، استعرضت شركة الطاقة البريطانية الهولندية أيضاً الرؤية للنشاط المستقبلي الذي يركز بقوة على قطاعات الغاز والكهرباء والكيماويات بالشركة في الوقت الذي يتحول فيه العالم إلى الاقتصاد منخفض الكربون.

وقالت شل إنها تمضي قدماً صوب تنفيذ تعهدها بزيادة توليد السيولة وتطبيق أحد أكبر برامج إعادة شراء الأسهم في العالم بقيمة 25 مليار دولار بحلول نهاية العام المقبل. وأجرت ثاني أكبر شركة نفط وغاز مدرجة في العالم بعد إكسون موبيل تخفيضات كبيرة في الإنفاق عقب استحواذها في 2016 على مجموعة بي. جي مقابل 53 مليار دولار وانهيار أسعار النفط لاحقاً في 2014.

وعلى الرغم من تعافي أسعار النفط ببطء والتقلبات، حققت الشركة أكبر أرباح بين الشركات المناظرة العام الماضي وقفزة في الإيرادات مقارنة مع العام السابق. وقال بن فان بيوردن الرئيس التنفيذي لشل في بيان «نجاح استراتيجيتنا وقوة أدائنا هما ما يمنحاننا اليوم الثقة بالمستقبل».

كما استعرضت شل خططاً لزيادة إنفاقها في السنوات العشر القادمة. وتخطط إكسون ومنافستها شيفرون لزيادة الإنفاق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات