طائرة أسرع 5 مرات من الصوت

انضمت شركة جديدة لسباق تطوير الطائرات الأسرع من الصوت، إذ تسعى «هيرميوس» لتطوير طائرة، أسرع 5 مرات من الصوت، يمكنها نقل الركاب من مدينة نيويورك إلى لندن في غضون 90 دقيقة فقط.

ووفقاً لتقارير، تلقت الشركة تمويلاً أولياً لتطوير تكنولوجيا الدفع الأسرع من الصوت، التي تأمل في أن تشغل الطائرات التجارية خلال العقد المقبل.

وقالت هيرميوس إن طائراتها ستنطلق بسرعات تبلغ 3300 ميل في الساعة بمدى يصل إلى 4600 ميل، وسيتم تشغيلها في الغالب بواسطة التكنولوجيا الحالية. ووفقاً لموقع Ars Technica، سيتم تطوير طائرة الشركة من التيتانيوم، وتتطلع الشركة إلى إصدار تجريبي عملي جاهز في السنوات الخمس المقبلة.

وتضم الشركة اثنين من كبار المديرين السابقين في شركة «بلو أوريجين» وهي شركة الفضاء المدعومة من جيف بيزوس، بالإضافة إلى موظفين سابقين في سبيس إكس، المملوكة لإيلون ماسك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات