المستثمرون يترقبون مآل المحادثات التجارية

الأسواق العالمية تتعافى مؤقتاً بنتائج قوية للشركات

اجتازت الأسواق العالمية ولو مؤقتاً حالة الرعب التي انتابت المستثمرين جراء تصاعد حدة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ونجحت نتائج قوية للشركات في الصعود بغالبية مؤشرات الأسهم خلال تداولات الأمس.

كما نجح انخفاض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، في تحسّن معنويات المستثمرين، ما يشير إلى استمرار قوة سوق العمل التي من شأنها أن تدعم الاقتصاد في ظل تباطؤ النمو. لكن يبقى المستثمرون في حالة ترقب لما ستؤول إليه المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وول ستريت

ففي وول ستريت، ارتفعت الأسهم الأمريكية بدعم من نتائج قوية لشركتي سيسكو وول مارت، على الرغم من تحرك إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإدراج شركة الاتصالات الصينية هواوي على قائمة سوداء ما ضغط على أسهم شركات الرقائق.

وزاد مؤشر داو جونز الصناعي 44.12 نقطة أو 0.17% إلى 25692.14 نقطة. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 4.84 نقاط أو 0.17% إلى 2855.80 نقطة. وصعد مؤشر ناسداك المجمع 10.43 نقاط أو 0.13% إلى 7832.58 نقطة.

أوروبا

وفي أوروبا، استقرت مؤشرات الأسهم الأوروبية على الرغم من تطورات الحرب التجارية. وتصدر سهم تيسن كروب قائمة الأسهم الأفضل أداء على المؤشر ستوكس 600 بعد أن ذكرت رويترز أن كون الفنلندية ربما تقدم عرضاً لشراء قطاع المصاعد التابع للشركة الألمانية العملاقة والبالغة قيمته 14 مليار يورو (15.7 مليار دولار).

وقفزت أسهم كون بنسبة 5%. وارتفع فايننشيال تايمز 25.59 نقطة تعادل 0.35% إلى 7322.54 نقطة، وصعد مؤشر داكس الألماني 134.7 نقطة تعادل 1.11% إلى 12234.30 نقطة، وصعد كاك الفرنسي 34.09 نقطة تعادل 0.63% إلى 5408.35 نقطة.

بورصة طوكيو

وأغلق المؤشر نيكاي الياباني منخفضاً في الوقت الذي تضررت فيه معنويات المستثمرين بفعل بيانات أمريكية ضعيفة وخلافات تجارية بين الصين والولايات المتحدة، بينما تراجعت البنوك بفعل تقارير ضعيفة للأرباح. ونزل المؤشر نيكي القياسي 0.6% ليغلق عند 21062.98 نقطة.

استقرار الذهب

واستقر الذهب ليتماسك في نطاق ضيق دون المستوى الرئيسي البالغ 1300 دولار، في الوقت الذي فرضت فيه واشنطن عقوبات على شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، ما أضر بالتفاؤل بتحقيق انفراجة في التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وقد استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1295.93 دولاراً للأوقية (الأونصة)، متحركاً في نطاق محدود بنحو ثلاثة دولارات. كما استقر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة عند 1297.40 دولاراً للأوقية.

وقال جون شارما، الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني: «ما زال هناك الكثير من التوترات الكامنة المحيطة بالعلاقات التجارية الأمريكية الصينية، لذا قد يكون ذلك داعماً للذهب». وأضاف شارما أنه بينما قد تكون مكاسب الذهب محدودة بفعل توقعات بإجراء محادثات بين الولايات المتحدة والصين، فإن المعدن الأصفر سيظل يحوم في نطاق 1280-1310 دولارات.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.1% إلى 14.78 دولاراً للأوقية، بينما هبط البلاديوم 0.7% إلى 1335.71 دولاراً للأوقية. وتراجع البلاتين 0.1% إلى 844.63 دولاراً بعد أن لامس أدنى مستوى في 7 أسابيع عند 837.75 دولاراً في الجلسة السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات