تأجيل لقاء ترامب وبينغ يلقي بظلاله على الأسهم العالمية

سادت أسواق الأسهم العالمية حالة من الارتباك والترقب عقب التقارير التي نشرت أمس، عن تأجيل اجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ لإنهاء الحرب التجارية الدائرة بين بلديهما، إلى أبريل على أقرب تقدير.

وتذبذب أداء الأسهم الأمريكية ما بين صعود وتراجع، بعدما ألقى التقرير بظلاله على ثقة المستثمرين وأبطل أثره نسبياً دفعة إيجابية من أسهم أبل.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي 20 نقطة إلى 25729.31 نقطة، ونزل ستاندرد آند بورز نقطتين إلى 2810.38 نقاط، بينما هبط ناسداك 7 نقاط مسجلاً 7644.79 نقطة.

وسجلت الأسهم الأوروبية أعلى مستوياتها في خمسة أشهر أمس بعد أن صوّت البرلمان البريطاني بالرفض على خروج غير منظم من الاتحاد الأوروبي.

لكن أجواء الحذر ظلت تخيم على الأسواق قبيل تصويت آخر مهم مقرر أمس على تأجيل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وخلال الجلسة كان مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي مرتفعاً 0.3 %، في حين نزل مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1 بالمئة. وشهد الجنيه الإسترليني انخفاضاً مماثلاً بعد مكاسبه في الجلسة السابقة.

وكتب محللو جولدمان ساكس «نتوقع الآن فرصة نسبتها 60 بالمئة لإقرار نسخة قريبة من اتفاق الخروج الحالي لرئيسة الوزراء في نهاية المطاف».

وانخفض مؤشر نيكي 0.02 بالمئة ليغلق عند 21287.02 نقطة بعد أن ارتفع المؤشر القياسي إلى 21522.75 نقطة في التعاملات الصباحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات