EMTC

«بنك أوف أمريكا»: أسوأ بداية سنوية للأسهم منذ 2008

قال خبراء لدى بنك أوف أمريكا ميريل لينش إن نزوح تدفقات بعشرة مليارات دولار من الأسهم خلال الأسبوع الماضي أسهم في أسوأ بداية عام تسجلها التدفقات الخاصة بالأسهم منذ 2008.

وقال محللو البنك استناداً إلى بيانات من «إي.بي.إف.آر» لرصد التدفقات، إن تدفقات تزيد قليلاً على 60 مليار دولار نزحت من الأسهم منذ بداية العام، وخرجت من الأسواق المتقدمة تدفقات بنحو 80 مليار دولار.

فيما دخل ما يزيد قليلاً على 18 مليار دولار إلى الأسواق الناشئة. وأضافوا أن السندات شهدت دخول تدفقات بقيمة 8.8 مليارات دولار خلال الأسبوع الماضي، وأن صناديق الذهب سجلت نزوح تدفقات بقيمة 1.2 مليار دولار.

وعلى صعيد الأداء اليومي للأسواق، انخفضت الأسهم الأمريكية أمس متجهة نحو تسجيل خسائر أسبوعية وسط تزايد مخاوف تباطؤ اقتصاد الولايات المتحدة عقب صدور تقرير وظائف ضعيف خلال الشهر الماضي، بالتزامن مع توقعات بتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وانخفض مؤشر «داو جونز» الصناعي 175 نقطة إلى 25297 نقطة، وتراجع مؤشر «ناسداك»70 نقطة إلى 7351.23 نقطة، وهبط مؤشر ستاندرز آند بورز 22 نقطة إلى 2726 نقطة. وأضاف الاقتصاد الأمريكي نحو 20 ألف وظيفة جديدة في فبراير، وتراجع معدل البطالة إلى 3.8%.

واتجهت الأسهم الأوروبية إلى تسجيل أكبر هبوط أسبوعي منذ ديسمبر أمس، مواصلة خسائرها مع تعرض السوق لضغوط جراء بيانات تجارية ضعيفة من الصين وانخفاض الطلبيات الصناعية في ألمانيا، ما يؤكد التباطؤ الحاد في الاقتصاد العالمي.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 % ليتجه إلى تسجيل أكبر هبوط أسبوعي منذ 21 ديسمبر عندما شهدت الأسواق العالمية موجة بيع كثيف. ومن جانبه أغلق المؤشر نيكي الياباني منخفضاً إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، وانخفض المؤشر القياسي 2 % إلى 21025.56 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات