«جولدمان ساكس» يستبعد تحقيق مكاسب كبيرة من الأسهم العالمية العام الجاري

استبعد بنك «جولدمان ساكس» أن يحقق المستثمرون عوائد ومكاسب كبيرة من الأسواق المالية العالمية خلال العام الجاري. وقال بيتر أوبنهايمر كبير محللي الأسهم العالمية بالبنك لـ«سي.إن.بي.سي» الأمريكية، إن أسواق الأسهم الأوروبية تمتعت بمكاسب منذ بداية العام الجاري وحتى الآن بسبب الأداء الجيد لغالبية الأسواق الأخرى.

وشهدت أسواق الأسهم العالمية حالة من التعافي في بداية العام الجاري مع تسجيل البورصة الأمريكية أفضل أداء شهري في 32 عاماً خلال يناير الماضي. وأوضح أوبنهايمر أنه يعتقد أن نمو الأرباح سوف يكون أضعف كثيراً هذا العام في كل المناطق الرئيسية خلال العام الحالي.

وتابع: «هذا هو سبب فكرتنا حول أن سوق الأسهم ستكون مسطحة، كما أن العوائد ستكون منخفضة نسبياً في نطاق ضيق من التداول بشكل معقول». وأضاف «إنه نتيجة لذلك فإن التقييمات تراجعت بشكل كبير». ورداً على سؤال ما إذا كان المستثمرون قد شهدوا معظم مكاسب سوق الأسهم بالفعل هذا العام، قال «أوبنهايمر»: «إلى حد كبير، أعتقد نعم». وقال: «مدعوماً بنمو معتدل نسبياً في الأرباح، سوف نشهد زيادات صغيرة في العوائد السعرية خلال الفترة المقبلة». وسجلت بورصة وول ستريت في ديسمبر الماضي أسوأ أداء شهري منذ فترة الكساد الكبير.

ومن جانبها، قال «ماري دالي» رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي إن التباطؤ الاقتصادي المتوقع هذا العام في الولايات المتحدة هو في الواقع أمر جيد لأنه قد يساعد على منع الركود. وأضافت: «أصبح الاقتصاد الآن يكبح جماح نفسه بنفسه، ويعود إلى وتيرة مستدامة، وهذا سيساعدنا في منع حدوث ركود اقتصادي».

وأشارت إلى أن إغلاق الحكومة الأمريكية الجزئي الذي انتهى في الشهر الماضي لن يكون له سوى تأثير مؤقت على النمو الاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات