ثلث الشركات البريطانية مستعدة لنقل أنشطتها بعد «بريكست»

أبدى نحو ثلث شركات بريطانية شملتها دراسة نشرتها أمس منظمة أرباب عمل، استعدادها لنقل أنشطتها الى الخارج، بسبب المخاطر المرتبطة ببريكست.

وأعربت 29% من 1200 شركة شملتها الدراسة التي اجراها معهد المدراء بين 17 و 19 يناير عن نيتها هذه بهدف تجنب أن تتأثر أعمالها بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي والذي لا تزال معالمه غير واضحة. وقامت 16% من تلك الشركات بتفعيل آليات نقل أنشطة فيما 13% تنظر فيها.

وتشير هذه الارقام الى ان التحضيرات لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي لم تعد تشمل فقط المجموعات الكبرى وانما ايضا الشركات المتوسطة والصغيرة. وقال ادوين مورغان المدير العام بالوكالة لمنظمة أرباب العمل «من غير المريح نقل علامات القلق هذه، لكن لا يمكننا تجاهل العواقب الفعلية لهذه الفوضى كما أنه لا يمكن لرؤساء الشركات تجاهل الخيارات الصعبة التي يواجهونها لحماية شركاتهم».

وتخشى أوساط الأعمال خروج بريطانيا من الاتحاد بدون اتفاق ما سيعني عودة الضوابط الجمركية والاجراءات الادارية الاخرى التي من شأنها ان تجعل امداداتها اكثر صعوبة وكذلك بيع منتجات في الخارج. والتحذير الاقوى صدر عن عملاق صناعة الطيران الاوروبي «ايرباص» الذي هدد بمغادرة بريطانيا في حال حصول بريكست بدون اتفاق.

والقطاع المصرفي وفي مقدمه البنوك الأميركية، اتخذ احتياطاته وبدأ بنقل أنشطة ووظائف الى عدة مدن أوروبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات