المنتدى الاقتصادي العالمي:

التعاون الدولي لمواجهة المخاطر متدنٍ جداً والتوترات الجيوسياسية الأكثر إلحاحاً 2019

أوضحت نتائج تقرير المخاطر العالمية 2019، التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، أن قدرة العالم على تعزيز العمل الجماعي في مواجهة الأزمات الكبرى العاجلة باتت متدنية، بل ووصلت إلى مستويات حرجة جداً مع تدهور العلاقات الدولية التي تعوق العمل معاً في وجه مجموعة متنامية من التحديات الخطيرة.

وفي الوقت ذاته، يخلص التقرير إلى أن النظرة الاقتصادية المظلمة، والناتجة عن التوترات الجيوسياسية، ستزيد من تقليص إمكانات التعاون الدولي في عام 2019.

ويشير تقرير المخاطر العالمية 2019، والذي يتضمن نتائج الدراسة المسحية السنوية للمخاطر العالمية، والتي شملت ما يقارب 1000 من الخبراء وصناع القرار، إلى تدهور في الظروف الاقتصادية والجيوسياسية، ويرى أن عام 2018 شهد تفاقماً سريعاً في النزاعات التجارية.

ويحذر التقرير من أن استمرار التوترات الجيوسياسية سيعيق النمو هذا العام، حيث توقع 88% من المستطلعين المزيد من تدهور القواعد والاتفاقات التجارية متعددة الأطراف.

وخلص التقرير أيضاً إلى أنه إذا ما شكّلت الرياح المعاكسة للاقتصاد تهديداً للتعاون الدولي، فإن الجهود ستتعطل أكثر في عام 2019 بسبب التوترات الجيوسياسية المتصاعدة بين القوى الكبرى. وأشار 85% من المشاركين في الدراسة المسحية لهذا العام إلى أنهم يتوقعون أن تنضوي 2019 على مخاطر متزايدة من «المواجهات السياسية بين القوى الكبرى».

اقرأ أيضاً:
 

المنتدى الاقتصادي: التوتّرات الجيوسياسية تهدّد النمو العالمي 2019

طباعة Email
تعليقات

تعليقات