مخاوف التباطؤ تسيطر على أسواق الأسهم العالمية

تراجعت الأسهم العالمية، أمس، بفعل بيانات تجارة صينية ضعيفة تشير إلى انخفاض غير متوقع لصادرات الصين في ديسمبر الماضي، ما أذكى المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، فضلاً عن تسجيل سيتي جروب هبوطاً غير متوقع في الإيرادات.

وانخفضت الأسهم الأمريكية، متأثرة بقطاع التكنولوجيا، حيث انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 107.15 نقطة أو 0.45 % إلى 23888.80 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 15.11 نقطة أو 0.58 % إلى 2581.15 نقطة، وهبط مؤشر ناسداك المجمع 67.27 نقطة أو 0.96 % إلى 6904.21 نقطة.

وأوروبياً انخفضت الأسهم بعد ارتفاعها لأربع جلسات، وقادت أسهم قطاعي التكنولوجيا وسلع الرفاهية الهبوط وسط قلق المستثمرين بشأن تباطؤ النمو العالمي والأرباح الأضعف من التوقعات.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 %، متخلياً عن بعض مكاسب الأسبوع الماضي الذي شهد صعود المؤشر إلى أعلى مستوى في شهر. وظلت السوق تربح على مدى أربع جلسات متتالية في أطول موجة صعود منذ نوفمبر.

وانخفض كلٌ من مؤشري داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.7 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات