نزوح تريليون دولار من بريطانيا

بدأت صناعة الخدمات المالية في المملكة المتحدة تعاني من التقلّص رغم أن اتفاق الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي «بريكسيت» لم يدخل حيز التنفيذ بعد على أرض الواقع.

ونقلت البنوك والشركات المالية ما لا يقل عن 800 مليار استرليني (1.017 تريليون دولار) من الأصول إلى خارج البلاد وإلى الاتحاد الأوروبي، بسبب «بريكسيت» حسبما أفادت شركة إرنست أند يونج.

وبحسب التقرير الذي نشرته محطة «سي إن إن» أنشأت العديد من البنوك مكاتب جديدة في أماكن أخرى في الاتحاد الأوروبي لحماية عملياتها الإقليمية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد وهو ما يعني أنه يتعين عليها أيضاً نقل أصول كبيرة هناك للوفاء بمتطلبات الجهات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي فيما تنقل شركات أخرى أصولاً لحماية العملاء من تقلبات السوق وتغيرات اللوائح التنظيمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات