الدولار يتراجع مع ترقب بيان المركزي الأميركي

تراجع الدولار حيث يراهن المستثمرون على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيلمح إلى خطط لإبطاء وتيرة رفع سعر الفائدة في نهاية اجتماعه اليوم الأربعاء.

وهناك توقعات واسعة النطاق بأن يرفع المركزي الأميركي سعر الفائدة للمرة الرابعة منذ بداية العام الحالي لكن من المتوقع أيضا أن يبدي صناع السياسات حذرا بشأن رفع أسعار الفائدة مستقبلا بسبب المخاوف من تباطؤ النمو العالمي.

وارتفع الين الياباني والفرنك السويسري، وكلاهما من عملات الملاذ الآمن، بعد تراجع أسعار النفط أمس الثلاثاء مما أعاد للأذهان التوقعات المتشائمة للاقتصاد العالمي.

وارتفع الين والفرنك أكثر من 0.1 بالمئة بقليل مقابل الدولار حيث جرى تداول الين عند 112.33 للدولار والفرنك السويسري عند 0.9916 مما يضيف لثلاثة أيام متتالية من المكاسب.

وانخفض مؤشر الدولار 0.3 بالمئة إلى 96.77 مقتربا من أدنى مستوى في أسبوع حيث استمرت خسائره لليوم الثاني.

وزاد اليورو إلى أعلى مستوى في أسبوع عند 1.1405 دولار مرتفعا 0.3 بالمئة. وسجل اليورو ارتفاعا نادرا في الجلسات الثلاث الماضية في ظل تعثر الدولار بسبب انخفاض العوائد والمخاطر المتصلة بالسياسة النقدية.

ومنحت نفس الأسباب دفعة للدولارين الاسترالي والنيوزيلندي ليرتفعا 0.2 بالمئة إلى 0.7195 و0.6864 دولار أميركي على الترتيب.

وتلقى اليورو دعما أيضا من أنباء توصل إيطاليا إلى اتفاق مع المفوضية الأوروبية بشأن ميزانيتها المثيرة للجدل للعام المقبل مما يشير إلى نهاية أسابيع من السجال الذي عصف بأسواق المال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات