ارتفاع المخزونات يهبط ببرنت دون 60 دولاراً

توقعات بتزايد شح المعروض النفطي في العام المقبل

قالت وكالة الطاقة الدولية إن سوق النفط العالمية قد تتحول إلى العجز في وقت أقرب من المتوقع بفعل اتفاق الإنتاج بين أوبك وروسيا وآخرين وقرار كندا خفض المعروض.

وأبقت الوكالة، والتي مقرها باريس، على توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019 عند 1.4 مليون برميل يومياً، دون تغير عن تقديرات الشهر السابق وقالت إنها تتوقع نمواً قدره 1.3 مليون برميل يومياً هذا العام.

وانخفضت أسعار النفط إلى أقل من 60 دولاراً للبرميل بفعل ضغوط من ارتفاع المخزونات العالمية وانخفاض أقل من المتوقع في مخزونات الخام الأميركي. وانخفض خام برنت 60 سنتاً إلى 59.55 دولاراً للبرميل. كما تراجع الخام الأميركي الخفيف 60 سنتاً إلى 50.55 دولاراً للبرميل. وتجاوزت الإمدادات العالمية من النفط الطلب على مدى الأشهر الستة الماضية مما تسبب في تضخم المخزونات ودفع أسعار الخام إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عام في نهاية نوفمبر.

توقعات

وقد يقوض عدم التيقن بشأن الاقتصاد العالمي الناشئ عن توترات التجارة الأميركية الصينية استهلاك النفط في العام القادم، وذلك مع تسارع في نمو المعروض. وقالت وكالة الطاقة : «بالنسبة للعام 2019، يظل توقعنا لنمو الطلب عند 1.4 مليون برميل يومياً حتى مع تراجع أسعار النفط كثيراً منذ ذروة أوائل أكتوبر.

بعض الدعم الناتج عن انخفاض الأسعار سيبطله ضعف النمو الاقتصادي عالمياً، لاسيما في بعض الاقتصادات الناشئة». وكانت منظمة (أوبك) قد اتفقت الأسبوع الماضي مع روسيا وسلطنة عمان ومنتجين آخرين على خفض إنتاج النفط الخام 1.2 مليون برميل يومياً من يناير لكبح تنامي مخزونات الوقود غير المستخدمة. وقالت وكالة الطاقة إن قرار حكومة مقاطعة ألبرتا الكندية بإجبار منتجي النفط على كبح المعروض سيفضي إلى أكبر خفض في إنتاج الخام العام القادم.

وسينخفض إنتاج ألبرتا من الخام والرمال النفطية بمقدار 325 ألف برميل يومياً من يناير ليضغط على المخزونات الضخمة التي تكونت بسبب اختناقات في طاقة خطوط أنابيب. وتراجع سعر النفط بمقدار الثلث تقريبا منذ بداية ربع السنة الحالي إلى 61 دولاراً للبرميل من ذروة أربع سنوات قرب 87 دولاراً أوائل أكتوبر.

أسعار

وفي تقريرها السابق الصادر في نوفمبر، قالت الوكالة إنها تتوقع أن يظل هناك فائض في المعروض في سوق النفط العالمية على مدى عام 2019. لكنها تتوقع حاليا أن يحدث عجز بحلول الربع الثاني من العام المقبل في حال التزمت أوبك باتفاقها بشأن الإمدادات.

 

«يو بي إس»: 85 دولاراً سعر البرميل 2019

توقّع تقرير صادر عن «يو بي إس»، البنك المتخصص في إدارة الثروات بالعالم، ارتفاع أسعار النفط إلى 85 دولاراً للبرميل على مدى الأشهر الستة إلى الاثني عشر القادمة، ما يدعم التوقعات بالنسبة للشرق الأوسط، ومع ذلك، يجب على المستثمرين مواصلة التنويع العالمي، لتجنب المخاطر غير المنتظمة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا الناشئة، ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة، التي من المقرر أن تخرج من الاتحاد الأوروبي العام المقبل.

وذكر التقرير، أنه سيتعين على المستثمرين مواجهة المزيد من التقلبات، بغية الحصول على المزيد من الفرص في عام 2019، حيث سيتباطأ النمو الاقتصادي العالمي العام المقبل، إلى 3.6 % من 3.8 % في عام 2018، وستنمو أرباح الشركات بمعدل أبطأ، ومع ذلك، فإنه لا يزال من غير المحتمل، حدوث ركود في 2019.

وقال مارك هيفيلي كبير مسؤولي الاستثمار بإدارة الثروات العالمية لدى «يو بي إس»: «يجب أن يحتفظ المستثمرون بمراكزهم في الأسهم العالمية، مع التخطيط لتقلبات السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات