قرار

روسيا ترفع الفائدة للمرة الأولى منذ 2014

رفع البنك المركزي الروسي أمس أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ أواخر عام 2014، وتعهد بعدم شراء عملة أجنبية في السوق حتى نهاية 2018، مع اعترافه بمخاطر تراجع الروبل والعقوبات الأميركية.

وزاد البنك المركزي سعر الفائدة الرئيس إلى 7.50% من 7.25 % ليعيدها مجدداً إلى مستواها المسجل في مارس، مشيراً إلى استبعاد خفض الفائدة في أفق زمني قدره عام. وقالت إلفيرا نابيولينا، محافظة البنك المركزي الروسي، إن قرار زيادة أسعار الفائدة يهدف إلى كبح مخاطر ارتفاع التضخم، المدفوع بتقلب الروبل والزيادة المزمعة في ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من العام المقبل.

وأضافت: قرار اليوم ردّ على المخاطر التضخمية المتزايدة، موضحةً أنه لا يمكن استبعاد المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة، لكن أحدث تحرك بشأن الفائدة ليس بالضرورة بداية لدورة من تشديد السياسة النقدية.

تعليقات

تعليقات