في حال عدم التوصل إلى اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي

«المركزي البريطاني» يحذر من انهيار أسعار العقارات

عقارات بريطانيا مهددة بموجة من التراجعات الحادة في الأسعار ـــ أرشيفية

حذر محافظ البنك المركزي البريطاني من أن أسعار العقارات في بلاده يمكن أن تنخفض بأكثر من 30% خلال 3 سنوات، إذا ما انسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون ترتيبات انتقالية بحسب تقارير إعلامية أمس، فيما أكد رئيس مجموعة اليورو أهمية التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت (بي.بي.سي) أن مارك كارني محافظ بنك إنجلترا أبلغ رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي وحكومتها أن عدم إبرام اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية يمكن أن يؤدي إلى انهيار في الأسعار أسوأ من الأزمة المالية عام 2008.

ونقلتعن مصادر إن أسعار المنازل يمكن أن تنخفض بأكثر من 35% بحسب السيناريو الأسوأ. وأفادت «تليغراف» أن وزراء بحكومة ماي سواء من المؤيدين أو المعارضين للخروج من الاتحاد الأوروبي اعترضوا على الافتراضات التي تنطوي عليها تحذيرات كارني.

تحديات

وقال ديفيد جونز، وهو وزير دولة سابق لشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي إن الاقتصاد البريطاني «تحدى من قبل التوقعات التي أثارها المؤيدون للبقاء داخل الكتلة الأوروبية وهو يبلي بلاءً حسناً». ونقلت الصحيفة عن جونز قوله إنه «يتعين على مارك كارني أن يتوقف عن نشر الكآبة واليأس، وأن يركز على فوائد الخروج من الاتحاد الأوروبي».

من جانبه، أكد رئيس مجموعة اليورو ماريو سينتينو أنه من «المهم للغاية» بالنسبة لبريطانيا والاتحاد الأوروبي التوصل إلى اتفاق بشأن خروجها من عضوية الكتلة (بريكست).

ونقلت وكالة بلومبرغ عن سينتينو قوله إن «البريكست وتصاعد التوترات الاقتصادية هي من بين المخاطر التي يتعرض لها اقتصاد منطقة اليورو».

تعليقات

تعليقات