ارتفاع إنتاج حقل ظهر المصري إلى ملياري قدم مكعب

حقل ظهر يصل لمستوى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي لمصر | أرشيفية

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية عن ارتفاع إنتاج حقل ظهر ليصل إلى ملياريْ قدم مكعب غاز يومياً.

وأوضح المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن التعاون المثمر والبناء بين قطاع البترول وشركة إيني الإيطالية والدور الحيوي الذي تقوم به شركات قطاع البترول «إنبي وبتروجت وخدمات البترول البحرية» لإنجاز المشروع تحت إشراف شركة بترول بلاعيم يعد مثالاً حياً على تضافر جهود وزارة البترول بالتعاون مع شركائها لزيادة إنتاج مصر من الثروة البترولية.

وأوضح الملا أن زيادة إنتاج حقل ظهر وكذلك مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعي الكبرى التي ينفذها قطاع البترول ستسهم بقوة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وسد الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك وتحقق خطة الدولة في زيادة الإنتاج بما يسهم في تخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة.

من جانبه، أوضح المهندس عاطف حسن، رئيس الشركة، أنه تم النجاح في تنفيذ العديد من الإنجازات خلال العام وأن ذلك بدا جلياً فيما تم تحقيقه من نتائج أعمال إيجابية حيث بلغ إجمالي ما تم إنفاقه في مشروع ظهر 7.7 مليارات دولار حتى الآن وأن إنتاج حقل ظهر الحالي يرفع إجمالي إنتاج الغاز الكلى لشركة بترول بلاعيم «بتروبل» إلى حوالى 3.6 مليارات قدم مكعب غاز يومياً، بالإضافة إلى إنتاجها من الزيت الخام والمتكثفات الذي يصل بإنتاج بتروبل لأكثر من حوالى 740 ألف برميل زيت مكافئ يومياً.

وأضاف أنها حرصت علي تحفيز عمليات الاستثمار في الاستكشافات الجديدة وخاصة في تكثيف أنشطة الاستكشاف الخاصة بمنطقة امتياز بتروشروق من خلال حفر 3 آبار في المنطقة الجنوبية باستثمارات بلغت 52 مليون دولار، وأنها نجحت في تخفيض تكاليف الحفر التنموي ليعكس تحسناً ملحوظاً في الأداء الخاص بتلك الأنشطة وأنه تم ربط 8 آبار تحت سطحية على الإنتاج بعد الانتهاء من عمليات الحفر والإكمال، هذا بالإضافة إلى الإسراع بأعمال إنشاء التسهيلات الخاصة بالمشروع وذلك لوضع باقي مراحل المشروع على الإنتاج خلال أسرع وقت ممكن.

وأوضح أن ذلك انعكس في النجاح ببدء الإنتاج المبكر من الحقل في منتصف ديسمبر 2017 وما تلاه خلال التسعة أشهر الماضية.

تعليقات

تعليقات