أكد التزام الحكومة بالطرح في الوقت المناسب

وزير الطاقة السعودي ينفي إلغاء طرح «أرامكو»

نفى وزير الطاقة السعودي أمس، ما ورد في تقارير إعلامية عدة حول نية إلغاء الطرح الأولي العام لشركة «أرامكو السعودية»، مؤكداً أن الحكومة لا تزال ملتزمة بالطرح الأولي العام للشركة في الوقت المناسب الذي تختاره الحكومة بناء على عوامل عدة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن الوزير خالد بن عبد العزيز الفالح قوله في بيان أمس: «إن الحكومة لا تزال ملتزمة بالطرح الأولي العام لأرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب الذي تختاره الحكومة».

وأشار الوزير إلى أن الإطار الزمني للطرح سيعتمد على عوامل عدة، بما في ذلك مناسبة أوضاع السوق لتنفيذ عملية الطرح، وكذلك عملية استحواذ محتملة في قطاع التكرير والكيميائيات ستقوم بها الشركة بتوجيه من مجلس إدارتها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وذكرت «واس» أنه في إطار الاستعدادات للطرح الأولي العام لأرامكو السعودية، اتخذت الحكومة إجراءات مهمة عدة من بينها إصدار نظام ضريبة المواد الهيدروكربونية، وإعادة إصدار اتفاقية امتياز حصرية، وتعيين مجلس إدارة جديد للشركة إضافة إلى إجراءات أخرى من أجل حماية مصالحها ومصالح المستثمرين المحتملين.

شركة مساهمة

وبدورها حققت أرامكو إنجازات عدة ضمن برنامجها الداخلي الهادف للاستعداد للطرح الأولي العام، ومن أهم ما شمله ذلك البرنامج تعديل نظامها ولائحتها الداخلية، والتحول إلى شركة مساهمة ومواءمة قوائمها المالية وتقاريرها المالية الداخلية لقطاعات الأعمال الرئيسية لتتوافق مع متطلبات الأسواق المالية المحتملة للطرح، إضافة إلى تأسيس إدارة للعلاقات مع المستثمرين واستكمال أول عملية تقييم مستقل للاحتياطات الهيدروكربونية، ما يؤكد مكانة الشركة الرائدة والفريدة في قطاع الطاقة.

وتعد هذه الإنجازات مهمة وإيجابية، أخذاً في عين الاعتبار الإجراءات المعقدة التي يتم تنفيذها لإعداد الشركة والمملكة لطرح عالمي غير مسبوق من ناحية الجودة والحجم.

تسريح المستشارين

وكانت 4 مصادر كبيرة بالصناعة أول من أمس قد أكدت أن السعودية ألغت الطرح المحلي والعالمي لشركة النفط الوطنية العملاقة «أرامكو» الذي كان سيعد الأضخم من نوعه في التاريخ.

وقال اثنان من المصادر إنه جرى تسريح المستشارين الماليين للإدراج مع تحوّل اهتمام السعودية صوب استحواذ مقترح على «حصة استراتيجية» في مصنع البتروكيماويات المحلي للشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك».

وقال مصدر سعودي مطلع على خطط الطرح الأولي «قرار إلغاء الطرح اتُخذ منذ فترة، لكن لا أحد يستطيع الكشف عن ذلك، لذا تمضي التصريحات تدريجياً في ذلك الاتجاه - أولاً التأجيل ثم الإلغاء».

وقال مصدر ثان وهو مستشار مالي كبير «الرسالة التي تلقيناها هي أنه لا طرح أولياً في المستقبل المنظور».

وأضاف «حتى الطرح المحلي في بورصة تداول تقرر تجميده».

تعليقات

تعليقات