«ماني توداي»: سيئول قد تضطر لمراجعة سياساتها الاقتصادية

يحتمل أن تعيد كوريا الجنوبية النظر في سياساتها الاقتصادية الحالية إذا اقتضى الأمر، وسط تدهور سوق العمل المحلي، وفقاً لما ذكره موقع «ماني توداي» الإخباري المحلي أمس نقلاً عن وزير الاقتصاد والمالية كيم دونج يون.

وذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء أن هذا التصريح يأتي بعد نشر بيانات حكومية كورية جنوبية يوم الجمعة أظهرت وجود تباطؤ حاد في خلق فرص العمل في يوليو، في ضربة أخرى للرئيس مون جاي إن الذي يواجه تراجع شعبيته والمزيد من الاحتمالات المعتمة التي تخيم على بعض سياساته الاقتصادية.

وأفاد مكتب الإحصاءات بأن عدد العاملين في كوريا الجنوبية ارتفع بمقدار 5 آلاف شخص الشهر الماضي، وهي أقل زيادة في أعداد الموظفين منذ يناير 2010. ونقل تقرير «ماني توداي» عن الوزير كيم قوله خلال اجتماع طارئ أمس مع مسؤولين من مكتب الرئاسة والوزارات المعنية والحزب الحاكم: «سوف نراجع تأثير السياسات الاقتصادية التي تم تنفيذها حتى الآن». وقال الوزير: «أشعر بأنني مسؤول أكثر من أي شخص آخر عن الوضع الأخير للتوظيف».

وذكرت بلومبرج أنه من بين القضايا المتعلقة بالأجندة الاقتصادية للرئيس الكوري الجنوبي قرار رفع الحد الأدنى للأجور أثار معظم الانتقادات من جانب أرباب العمل والعاملين على حد سواء، لتتراجع شعبيته لثمانية أسابيع على التوالي إلى 58% قبل أن ترتفع قليلاً إلى 60%، وفقاً لاستطلاع أجرته مؤسسة «جالوب كوريا» نشرت نتائجه يوم الجمعة.

كما نقل عن وزير المالية القول إن سوق العمل الراكد هو إلى حد كبير نتيجة لعدد من العوامل، من بينها القضايا الهيكلية والاقتصادية بالإضافة إلى سياسات الحكومة.

من جانب آخر، ذكر تقرير مؤخراً أن الحرب التجارية المتصاعدة بين أميركا والصين ربما يكون لها تأثير سيئ على اقتصاد كوريا الجنوبية، الذي يعتمد بصورة كبيرة اقتصادياً على الصين. ويشار إلى أن أكبر اقتصادين في العالم في حالة خلاف حول التجارة، مما دفع الجانبين لاتخاذ إجراءات انتقامية ضد بعضهما، حيث كشفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخراً عن فرض رسوم إضافية ضد بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن معهد أبحاث هيونداي القول، إن تراجع النمو الاقتصادي الصيني بنسبة 1% سوف يؤدي إلى تراجع الصادرات الكورية الجنوبية بنسبة 1.6% والنمو الاقتصادي بنسبة 0.5%.

ويذكر أن الصادرات الكورية الجنوبية للصين مثلت 26.7% من إجمالي الصادرات الكورية الجنوبية خلال النصف الأول من العام الجاري.

تعليقات

تعليقات