أميركا تستهدف شركة صينية وأخرى روسية بعقوبات تتعلق بكوريا الشمالية

فرضت الولايات المتحدة الأميركية، أمس، عقوبات على شخص واحد وثلاث شركات، إحداها مقرها في روسيا، وأخرى في الصين، بموجب برنامج العقوبات المرتبطة بكوريا الشمالية. وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على شركتين روسية وصينية لانتهاكهما الحظر الاقتصادي المفروض على كوريا الشمالية، وسط مساعي واشنطن لإبقاء الضغوط على بيونغيانغ بسبب برنامجها النووي.

واتهمت الوزارة شركة «داليان صن مون ستار إنترناشونال لوجستيكس تريدنغ» الصينية وشركة أخرى تابعة لها بتزوير وثائق لتسهيل شحنات «سرية» من الكحول والسجائر لكوريا الشمالية.

وقالت إن شركة «بروفينت» الروسية انتهكت العقوبات الدولية، عبر توفير خدمات لسفن تحمل العلم الكوري الشمالي في ثلاثة موانئ روسية.

تعليقات

تعليقات