البيت الابيض: العقوبات التركية "مؤسفة وانتقامية"


وصف البيت الابيض الاربعاء بـ "المؤسفة" العقوبات الاقتصادية التي اعلنتها تركيا ردا على تلك التي اتخذتها الولايات المتحدة، مجددا مطالبته بالافراج الفوري عن القس الاميركي اندرو برانسون المحتجز لدى انقرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز ان "الرسوم الجمركية لتركيا هي بالتأكيد مؤسفة وخطوة في الاتجاه الخاطىء. ان الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على تركيا نابعة من مصالح الامن القومي، في حين ان الرسوم التركية انتقامية".

وكانت تركبا قد رفعت الأربعاء بشكل كبير الرسوم الجمركية على عدد من المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة، في أجواء من التوتر الشديد بين البلدين ما أدى إلى تدهور قيمة الليرة التركية في الأيام الأخيرة.

واستهدفت الرسوم المفروضة السيارات السياحية التي باتت رسوم استيرادها تبلغ 120 بالمئة، وبعض المشروبات الكحولية (140 بالمئة) والتبغ (60 بالمئة) والأرز وبعض مساحيق التجميل.

وبحسب وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، ترتفع قيمة الرسوم الجمركية الجديدة التي أعلنت الأربعاء إلى 533 مليون دولار. وأشارت إلى أن "الولايات المتحدة هي شريك تجاري مهمّ، لكنه ليس الوحيد".

ويأتي هذا القرار، بموجب مرسوم وقعه الرئيس رجب طيب إردوغان في وقت تمرّ فيه واشنطن وأنقرة بأزمة دبلوماسية دفعت هذين البلدين الحليفين في الأطلسي إلى فرض عقوبات متبادلة في أغسطس.

وكتب نائب الرئيس التركي فؤاد اوكتاي في تغريدة أن "رسوم استيراد بعض المنتجات رفعت في إطار المعاملة بالمثل ردا على الهجمات المتعمدة للإدارة الأميركية على اقتصادنا".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الأسبوع الماضي مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم التركيين. وأدى هذا التوتر إلى تدهور قيمة الليرة التركية الجمعة، عندما خسرت 16% مقابل الدولار. ومنذ بداية العام، تراجعت قيمة الليرة أكثر من 40% مقابل الدولار واليورو.

تعليقات

تعليقات