تعرف على أول ضحايا ميزانية البنتاغون الجديدة في الصين

أصبحت شركة هواوي و شركة " زي تي اي " أولى ضحايا قانون ميزانية وزارة الدفاع الأميركية الذي وقعه الرئيس ترامب .

وينص قانون ميزانية وزارة الدفاع الأميركية على منع المؤسسات العسكرية شراء واستخدام تكنولوجيا الاتصال الصينية، التي تنتجها شركتا " ZTE" و" Huawei".

ومن المقرر أن يدخل هذا القانون حيز التنفيذ بعد سنة من توقيعه، أي يبدأ تفعيله في 13 أغسطس العام القادم.

وقال قادة وكالات المخابرات الأميركية في وقت سابق إن شركتي " ZTE" و" Huawei" وبعض الشركات الصينية الأخرى تخضع للحكومة الصينية أو الحزب الشيوعي، ما يزيد من مخاطر قيامها بالتجسس.

وردا على هذا القانون، قالت شركة Huawei الصينية في بيان إنها إذ تدعم أهداف حكومة الولايات المتحدة من أجل أمن أفضل، "لكن هذه الإضافة العشوائية إلى قانون ميزانية الدفاع غير فعالة ومضللة وغير دستورية".

وكان بعض المشرعين الأميركيين يريدون استغلال مشروع القانون لإعادة فرض عقوبات على شركة " ZTE" الصينية لأنها شحنت منتجات بشكل غير مشروع لإيران وكوريا الشمالية.

ووقع الرئيس الأميركي أمس الاثنين، القانون حول الميزانية الدفاعية الأميركية للسنة المالية المقبلة، والتي يبلغ حجمها 716 مليار دولار.

تعليقات

تعليقات