النفط مستقر وزيادة الإمدادات تضغط على السوق

استقرت أسعار النفط أمس، مدعومة بتكوين متعاملين لمراكز تحوط جديدة في سوق العقود الآجلة توقعاً لانخفاض المخزونات الأميركية، لكن آفاق زيادة الإمدادات العالمية تمنع الخام من الارتفاع.

وخلال التعاملات بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 68.87 دولارا للبرميل منخفضة 9 سنتات بالمقارنة مع سعر التسوية السابقة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 5 سنتات إلى 73.40 دولارا بالمقارنة مع الإغلاق السابق. وارتفع إجمالي مخزونات النفط الخام الأميركية فعلياً 3.8 ملايين برميل الأسبوع الماضي إلى 408.74 ملايين برميل وفقاً لبيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية، على الرغم من أن المخزونات في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت 1.3 مليون برميل.

وقال بنك إيه.إن.زد، أمس إن انخفاض المخزونات في كاشينج كان دافعاً لزيادة أسعار النفط «في ظل مؤشرات على أن الزيادة (الإجمالية) في المخزونات الأسبوع الماضي لن تستمر طويلاً جداً».

وحتى مع الزيادة المسجلة الأسبوع الماضي فإن إجمالي مخزونات الخام الأميركية يقل عن متوسط 5 سنوات البالغ نحو 420 مليون برميل.

تعليقات

تعليقات