3.9

أظهرت أرقام من البنك المركزي التونسي أمس تراجع الاحتياطيات الأجنبية إلى مستويات لا تغطي سوى واردات 70 يوماً.

وقال البنك المركزي في موقعه على الإنترنت إن احتياطي النقد الأجنبي نزل إلى 10.742 مليارات دينار تونسي (3.94 مليارات دولار) وهو ما يكفي لتغطية واردات 70 يوماً مقارنة بـ101 يوم في الفترة ذاتها قبل عام.

وقال محللون إن تراجع احتياطيات العملة الصعبة قد يهدد مدفوعات الديون وواردات الأغذية الأساسية والطاقة.

كانت تونس فرضت العام الماضي قيوداً على استيراد بعض أنواع السلع لاحتواء عجزها التجاري المتفاقم وحماية الاحتياطي الأجنبي.

وتحسنت إيرادات السياحة في الفترة الأخيرة مع عودة الزوار الأوروبيين بعد 3 سنوات على هجومين داميين استهدفا سياحاً في تونس.

تعليقات

تعليقات