نتائج قوية للشركات تصعد بالأسواق العالمية

سجلت الأسواق العالمية أداءً جيداً أمس، وارتفعت غالبية المؤشرات بدعم كبير من نتائج فصلية قوية للشركات، حيث صعدت الأسهم الأمريكية بقيادة مكاسب حققتها أسهم الشركات الصناعية بعد أرباح فصلية قوية سجلتها «يونايتد إيرلاينز» و«سي.إس.إكس كورب»، في الوقت الذي ارتفعت فيه أسهم القطاع المالي بدعم من نتائج أعمال قوية لبنك مورجان ستانلي.

وزاد داو جونز الصناعي 0.22%، وارتفع ستاندرد آند بورز 0.10%، فيما نزل مؤشر التكنولوجيا ناسداك 0.08%، بعد أن كشف مصدر أن جهات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي ستفرض غرامة بقيمة 4.3 مليارات يورو (خمسة مليارات دولار) على غوغل لاستخدامها نظام أندرويد لتشغيل الهاتف المحمول على نحو فيه تهميش للمنافسين.

كذلك صعدت الأسهم الأوروبية لأعلى مستوى في شهر بدعم من ارتفاع أسهم قطاع التكنولوجيا في أعقاب تقارير أرباح إيجابية من شركتي «إريسكون» و«إيه.إس.إم.إل» لصناعة المعدات. وارتفع مؤشر أسهم قطاع التكنولوجيا الأوروبي أكثر من 2% ليتصدر القطاعات الرابحة في المنطقة. وقفز سهم «إريكسون» 9%، بينما صعد سهم «إيه.إس.إم.إل» 5%. وفي أنحاء أوروبا ارتفع فايننشال تايمز 0.68%، وصعد ستاندرد آند بورز 0.76%، وزاد كاك 0.48%.

أيضا صعد المؤشر نيكي للأسهم اليابانية لأعلى مستوى في أكثر من شهر بدعم من ارتفاع أسهم شركات السيارات والتكنولوجيا، بعد وصول الدولار إلى أعلى مستوى في ستة شهور مقابل الين. وأغلق المؤشر مرتفعاً 0.4%.

وعلى صعيد العملات، انخفض اليورو وتراجع الين إلى أدنى مستوى في ستة أشهر في الوقت الذي واصل فيه الدولار صعوده بعد تعليقات متفائلة لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول بشأن قوة اقتصاد بلاده.

وزاد مؤشر الدولار إلى 95.267 مرتفعاً 0.3% خلال الجلسة ودون أعلى مستوى في 12 شهراً عند 95.531، الذي بلغه في يونيو. وهبط اليورو 0.3% إلى 1.1619 دولار، لكنه يظل فوق أدنى مستوى له في 2018 عند نحو 1.15 دولار.

طباعة Email