الأسهم العالمية حائرة بين تجاذبات الحرب التجارية

متداولون على أرضية وول ستريت يتابعون حركة المؤشرات - رويترز

شهدت الأسواق العالمية أداءً متقلباً على وقع تجاذبات الحرب التجارية التي تثير المخاوف من حدوث أزمة اقتصادية عالمية بين الولايات المتحدة من جانب، والصين وحلفائها الأوروبيين الجدد من ناحية أخرى.

وسجلت مؤشرات الأسهم الأميركية تذبذباً أمس في ظل خسائر أسهم الطاقة الناجمة عن انخفاض أسعار النفط، والتي محت أثر مكاسب القطاع المالي بعد تقرير فصلي قوي من بنك أوف أميركا. وارتفع مؤشر داو جونز أمس 0.02%، فيما تراجع ستاندرد آند بورز 0.14%، كذلك نزل ناسداك 0.14%.

وساهم ارتفاع أسهم الشركات الصناعية وشركات الأدوية في تحقيق الأسهم الأوروبية بعض المكاسب أمس، لكنها ظلت بعيدة عن الاستقرار، حيث أدت بيانات تظهر تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين إلى كبح الصعود. وكانت قطاعات الموارد الأساسية والسيارات بين الأسوأ أداء نظرا لاعتمادهما على نمو قوي في الصين.

ولكن تكهنات باندماج شركات صناعية ساهمت في تخطي التأثير السلبي الكلي للبيانات. وتراجع فايننشال تايمز 0.87%، وصعد داكس 0.26%، ونزل كاك 0.33%.

وتراجع الدولار قليلا مقابل معظم العملات الرئيسية بعد محادثات تجارية إيجابية بين الصين والاتحاد الأوروبي، إلا أن البيانات الاقتصادية الأضعف من الصين وتصاعد الحرب التجارية بين بكين وواشنطن حدا من التفاؤل. وقال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ إن بلاده ستفتح أسواقها أكثر وتخفض الرسوم الجمركية في مسعى لتجارة أكثر توازنا مع الاتحاد الأوروبي.

ودفعت النبرة الإيجابية للمحادثات العملات التي تنطوي على مخاطرة أكبر مثل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي فضلاً عن اليورو للصعود، في حين نزل مؤشر الدولار 0.2% مقابل سلة عملات رئيسية إلى 94.608.

واستقر الدولار مقابل العملة اليابانية عند 112.38 يناً. كما تراجع اليوان الصيني لفترة وجيزة، لكنه سجل في أحدث قراءة ارتفاعا بلغ 0.1% إلى 6.7014 يوان للدولار.

وارتفع اليورو قليلا إلى 1.1702 دولار، ليظل فوق أقل مستوى في تسعة أيام البالغ 1.1610 دولار، والذي لامسه الأسبوع الماضي. وزاد الجنيه الاسترليني قليلا إلى 1.3246 دولار من المستوى المنخفض الذي سجله الأسبوع الماضي عندما بلغ 1.3101 دولار.

طباعة Email