%2.1

خفضت المفوضية الأوروبية من توقعاتها بالنسبة لنمو اقتصاد الاتحاد الأوروبي أمس، مشيرة إلى أن التوترات التجارية مع الولايات المتحدة الأميركية تضر بالثقة في الكتلة الأوروبية.

وكانت واشنطن قد فرضت رسوماً على واردات الصلب والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي، وهددت باتخاذ إجراء مماثل بشأن واردات السيارات.

وقالت المفوضية إنه بعد تسجيل «نمو قوي» خلال خمسة أرباع، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الآن بنسبة 2.1 % هذا العام في الاتحاد الأوروبي وبنسبة تقل بواقع 0.2 % في منطقة اليورو، مقارنة بالتوقعات السابقة. وقال نائب رئيس المفوضية فالديس دومبروفسكيس «تفاقم البيئة الخارجية غير الجيدة، مثل تنامي التوترات التجارية مع أميركا، يمكن أن يزعزع الثقة ويخلف أثراً على التوسع الاقتصادي».

تعليقات

تعليقات