الغرف البريطانية لأطراف «بريكست»: توقفوا عن الشجار

حذّر اتحاد غرف التجارة البريطانية من أن صبر الشركات في البلاد «شارف على النفاد» بسبب عدم إحراز الحكومة تقدماً في المحادثات حول «بريكست». وطالب الاتحاد في بيان السياسيين «بالتوقف عن الشجار»، كما طالب الحكومة بالوضوح بشأن 24 من النقاط الرئيسية التي تُقلق الشركات بما فيها الضرائب والرسوم والتعريفات والرسوم الجمركية والضوابط في فترة ما بعد «بريكست».

وقال آدم مارشال، المدير العام للاتحاد: «الآن ومع نفاد الوقت قبل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، يصل صبر أوساط الأعمال إلى حده»، مؤكداً أن الشركات انتظرت بصبر طوال عامين. وأضاف أن الشركات لها كل الحق في أن تعبر عن استيائها في الوقت الذي أصبح من الواضح تماماً أن الأسئلة العملية التي تؤثر على تنافسيتها ومعيشة ملايين الأشخاص، لا تزال دون إجابات».

وأضاف أنه «قبل أقل من 9 أشهر من يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي، لا نزال بعيدين كثيراً من تقديم الأجوبة التي تحتاجها الشركات تماماً كاليوم الذي تلى الاستفتاء على بريكست في 2016».

ومن المقرر أن تجتمع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع وزارتها المنقسمة على نفسها في محاولة لتسوية الخلافات حول العلاقات الاقتصادية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بعد «بريكست» قبل أقل من تسعة أشهر من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس العام المقبل.

طباعة Email