هدنة تجارية بين الصين وأميركا

أداء أفضل لشركات التكنولوجيا في وول ستريت - أ ب

اتخذ النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين منحى أقل حدة من ذي قبل باتجاه هدنة، بعدما قالت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنها ستستخدم عملية مراجعة أمنية مشددة لمواجهة التهديدات التي تشكّلها الاستثمارات الصينية في التكنولوجيا المحلية بدلاً من فرض قيود موجهة للصين تحديداً.

وقال مسؤول أميركي كبير إن إدارة ترامب سوف تعتمد على لجنة الاستثمارات الأجنبية للتعامل مع المخاوف الخاصة بعمليات الشراء الأجنبي للتكنولوجيات المحلية الحساسة، في إشارة إلى الصين. وأضاف المصدر: «إذا نظرنا إلى التقلبات اليومية، نجد أن الخوف من المجهول حول التجارة هو الذي يقود السوق».

ورأى خبراء أن سوق الأسهم سيظل متقلباً إلى أن تنحسر الشكوك التجارية ويتقلص الزخم العالمي. وأضافوا أنه برغم ارتفاع خطر الحمائية خلال الأسابيع الأخيرة، فإنه من غير المتوقع أن تحدّ القيود التجارية من تحسن الاقتصاد العالمي.

وحققت الأسواق العالمية أداءً طيباً في ظل الشعور بالاطمئنان، ولو مؤقتاً، خلال تداولات أمس. وسجلت الأسهم الأميركية تحسناً، إذ صعد داو جونز 0.78%، وستاندرد آند بورز 0.49%، وناسداك المجمع 0.18%، وكذلك تحسن أداء الأسواق الأوروبية، وارتفع فايننشال تايمز 1.17%، وصعد داكس 1.40%، وزاد كاك 1.33%.

تعليقات

تعليقات