#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أول انخفاض لحفارات النفط في أميركا منذ 12 أسبوعاً

انخفض عدد الحفارات النفطية النشطة في الولايات المتحدة بمقدار حفار واحد هذا الأسبوع، وهو أول انخفاض في 12 أسبوعاً، بعد أن بدأت شركات الحفر إبطاء معدل الزيادة هذا الشهر بفعل قيود مرتبطة بخطوط الأنابيب تهدد بإبطاء الإنتاج مستقبلاً.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة إن إجمالي عدد الحفارات النفطية انخفض إلى 862 في الأسبوع المنتهي في الثاني والعشرين من يونيو.

ويضع ذلك عدد الحفارات في مسار نحو تسجيل أصغر زيادة شهرية منذ أن انخفض بمقدار حفارين اثنين في مارس، مع إضافة ثلاثة حفارات فقط حتى الآن في يونيو.

وقال مسؤولون بشركات نفطية إنه مع وصول طاقة خطوط الأنابيب من حوض بيرميان في غرب تكساس وشرق نيو مكسيكو، وهو أكبر حقل نفطي في الولايات المتحدة، إلى كامل طاقتها في الأشهر المقبلة فإن صغار المنتجين سيضطرون إلى إبطاء أو وقف الإنتاج.

وإجمالي عدد الحفارات النفطية النشطة في أميركا، وهو مؤشر أولى للإنتاج مستقبلاً، مرتفع كثيراً عن مستواه قبل عام عندما بلغ 758 حفاراً مع زيادة شركات الطاقة الإنقاق في مسعى للاستفادة من ارتفاع الأسعار. وبلغ متوسط إجمالي عدد حفارات النفط والغاز النشطة في الولايات المتحدة منذ بداية العام 1001، متجهاً لأن يكون الأعلى منذ عام 2014 عندما بلغ 1862 حفاراً. وتنتج معظم الحفارات النفط والغاز كليهما.

وقفزت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 3.04 دولارات، أو 4.6%، لتسجل عند التسوية 68.58 دولاراً للبرميل، في ختام الأسبوع، بعد هبوط كبير في إمدادات النفط إلى مركز التخزين في كاشينج بولاية أوكلاهوما.

تعليقات

تعليقات