الأسواق تتجاهل أزمة إيطاليا وهبوط قياسي لليورو - البيان

الأسواق تتجاهل أزمة إيطاليا وهبوط قياسي لليورو

تجاهلت الأسواق العالمية الأزمة السياسية في إيطاليا، التي تعد ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، وحققت صعوداً هامشياً، فيما بقي اليورو قابعاً قرب أدنى مستوى في عشرة أشهر مقابل الدولار رغم ارتفاعه الهامشي.

وفتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع لتتعافى من عمليات بيع كبيرة في الجلسة السابقة بفعل مخاوف أزمة إيطاليا.

وارتفع داو جونز 0.44%، وصعد ستاندرد آند بورز 0.47%، وزاد ناسداك 0.43%.

كذلك استقرت الأسواق الأوروبية في الوقت الذي يقيم فيه المستثمرون احتمال إجراء انتخابات جديدة في إيطاليا في يوليو، وسجلت الأسهم الإيطالية تعافياً محدوداً في التعاملات المبكرة وصعد مؤشرها 0.5%.

كذلك ارتفع فايننشيال تايمز 0.75%، وزاد داكس 0.93%، فيما انخفض نيكاي الياباني لأدنى مستوى في ستة أسابيع وأغلق منخفضاً 1.5%. وارتفع اليورو 0.3% إلى 1.1573 دولار بعد أن انخفض لأدنى مستوى في عشرة أشهر عند 1.1510 دولار الثلاثاء في الوقت الذي أذكت فيه المخاوف بشأن إيطاليا المعنويات السلبية تجاه العملة الموحدة. وتراجع اليورو ما يزيد على 4% منذ بداية الشهر وما زال معظم المحللين يتوخون الحذر بشأن آفاق العملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات