كأس العالم 2018

الاتحاد الأوروبي يدرس الرد وفرنسا تعتبر كل الخيارات مطروحة

قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية أمس، إن الاتحاد الأوروبي سيتحرك على 3 محاور لمواجهة الرسوم التي قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على واردات الولايات المتحدة من الصلب والألومنيوم، في حين قال ترامب أمس، إن أي حرب تجارية ستكون «جيدة ويسهل الفوز بها».

من ناحيته قال «ألكسندر فينترشتاين» المتحدث باسم المفوضية الأوروبية وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي: إن «استعدادنا لهذا الموقف منذ وقت طويل. وبفضل هذه الاستعدادات فنحن جاهزون» للرد على الرسوم الأميركية، مضيفاً أن كبار مسؤولي المفوضية الأوروبية سيناقشون الملف يوم الأربعاء المقبل.

وتابع المتحدث الأوروبي كلامه قائلاً: «الأمر الثاني هو أننا سنواصل مراقبة الأسواق بدقة وإذا حدثت زيادة في واردات الاتحاد الأوروبي من منتجات الصلب سنقترح إجراءات وقائية لحماية استقرار سوق الاتحاد الأوروبي». وقال إن الاتحاد في النهاية «سيعمل بشكل وثيق مع شركائنا لتسوية النزاع مع الولايات المتحدة عبر منظمة التجارة العالمية في أقرب فرصة ممكنة».

من ناحيته لم يبدِ الرئيس الأميركي أي قلق من الردود الدولية على قراره، وقال عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي اليوم «عندما تخسر دولة (الولايات المتحدة) مليارات الدولارات مع كل دولة لها معها علاقات اقتصادية تصبح الحروب التجارية أمراً جيداً ويسهل الفوز فيها».

وفي باريس قال وزير الاقتصاد الفرنسي «برونو لومير» أمس، إن «كل الخيارات مطروحة على المائدة» لرد الاتحاد الأوروبي على الرسوم التي قررت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على واردات الصلب والألومنيوم.

وقال «لومير» إنه سيجري اتصالات مع نظيريه في ألمانيا وبريطانيا لمناقشة الردود المحتملة بما في ذلك تقديم شكوى إلى منظمة التجارة الأميركية أو فرض إجراءات مضادة على الصادرات الأميركية إلى الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الوزير الفرنسي أن قطاعي الصلب والألومنيوم كانا يواجهان ممارسات تجارية غير عادلة من جانب عدد من الدول بما في ذلك الدعم الحكومي والإغراق، لكن لا يمكن مطالبة أوروبا بدفع ثمن هذه الممارسات.

وقال إنه على أوروبا والولايات المتحدة إيجاد طريقة مشتركة للتعامل مع هذه المشكلة في حين أن «أي حرب تجارية بين أوروبا والولايات المتحدة ستؤدي فقط إلى خسارة الجميع».

تعليقات

تعليقات