«ديل» تدرس العودة مجدداً إلى سوق الأسهم

كشفت تقارير صحافية في الولايات المتحدة أن شركة ديل الأميركية للحواسيب والتكنولوجيا تفكر في العودة إلى سوق الأسهم بعد أكثر من 4 أعوام على انسحابها منه.

وذكرت وكالة أنباء «بلومبرغ» وصحيفتا «وول ستريت جورنال» و«فايننشال تايمز»، أمس، أن العودة إلى سوق الأسهم تعد من بين الخيارات التي يدرسها مجلس الإدارة من أجل الحصول على أموال جديدة، موضحةً أن الإدارة تدرس خيارات، منها بيع أسهم «بيفوتال سوفت وير» المملوكة لها، والاندماج الكامل مع «في إم وير» المتخصصة في المحاكاة الافتراضية.

وأوضحت هذه الوسائل، استناداً إلى أشخاص مطلعين، أن مجلس الإدارة يعتزم التشاور حول هذه البدائل خلال الشهر الجاري.

كان مؤسس الشركة مايكل ديل قد انسحب عام 2013 من البورصة، في صفقة بقيمة نحو 25 مليار دولار، بالتعاون مع شركة الاستثمارات المالية «سيلفر ليك».

وفي 2016، اشترت ديل «إي إم سي»، المتخصصة في تخزين البيانات، مقابل 67 مليار دولار، وهو الأمر الذي أدى إلى ارتفاع ديون الشركة.

وحسب بيانات «بلومبرغ»، فإن ديون ديل وصلت إلى نحو 46 مليار دولار، وكشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن خدمة الديون تكلف الشركة نحو ملياري دولار سنوياً.

تعليقات

تعليقات