العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عملات رقمية جديدة تتكاثر في الخفاء

    Untitled-design-3

    يبدو أن محاولات الإنتربول الدولي مراقبة أنشطة المتعاملين بعملة «بيتكوين» لم تثنِ مجرمي الإنترنت عن سوء استغلال هذه التقنية الفريدة وإنتاج سلالات جديدة من هذه العملات لإنجاز أنشطتهم غير المشروعة في الخفاء، إذ ذكر بيان حديث لوكالة الإنتربول أن «المجرمين يطورون حالياً عملات رقمية جديدة بأسلوب «تعدين العملات المشفّرة»، وأن عملات رقمية جديدة، مثل «مونيرو» و«إثيريوم» و«زي كاش»، تكتسب في هذه الآونة شعبية ضمن أوساط الجريمة الرقمية، إذ بدأ المهاجمون بفيروسات الفدية طلب تلك العملات بدلاً من «بيتكوين»، مقابل إطلاق ملفات أجهزة الكمبيوتر».

    وأضاف التقرير أنه في ديسمبر الماضي، اخترق مجرمون 190 ألف صفحة لموقع WordPress كل ساعة، ما نجم عن «تعدين» عملة مونيرو الجديدة التي يأمل المخترقون أن تكون تحركاتها بعيدة عن أعين الرقيب.

    ويقوم «التعدين» على مبدأ اختراق أجهزة كمبيوتر، واستغلال طاقتها الحسابية على مدار الساعة بشكل مجمّع، لحّل مسائل رياضية تطرحها إحدى العملات الرقمية المتداولة مثل «بيتكوين»، بهدف إنتاج «أموال» رقمية جديدة.

    ويقدّر عدد الأجهزة المخترقة في العالم بهدف إنتاج عملات رقمية جديدة اليوم بنحو 2.2 مليون حاسوب، مع توقع نمو هذا الرقم بشكل كبير هذا العام. وتضاعفت قيمة عملة «مونيرو»، بحسب بلومبيرغ، بنسبة أربعة أضعاف، لتصل إلى 349 دولاراً في الشهرين الماضيين.

    طباعة Email