تعويم

مصر تستقبل 40 مليار دولار استثمارات وتحويلات منذ نوفمبر

استقبلت مصر 40 مليار دولار استثمارات وتحويلات من الخارج منذ تعويم الجنيه نوفمبر الماضي والحصول على قرض صندوق النقد الدولي، الأكبر لدولة في الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، أمس، أن تلك الأموال تشمل عائدات الصادرات وبيع المستثمرين الدولارات لشراء الأصول المصرية وصرف الدولار بالجنيه المصري سواء في السوق المحلي أو من خلال تحويلاتهم.

وارتفعت احتياطيات العملة الأجنبية في مصر إلى 36 مليار دولار في شهر يوليو الماضي، وهو رقم قياسي وجذب سوق الدين المصري 15 مليار دولار بالعملات الأجنبية. وأضاف أبو النجا أن هذا الرقم لا يشمل التمويل الذي تلقته مصر، مثل قروض صندوق النقد الدولي أو إصدار سندات باليورو، التي بلغت 7 مليارات دولار العام الجاري.

وسجلت مجالات اقتصادية أخرى نتائج إيجابية، حيث بلغ العجز في الميزانية أقل معدل له من خمس سنوات خلال الاثني عشر شهراً المنتهية في يونيو العام الجاري، وارتفعت الأسهم بنسبة 60 %، وتتوقع الحكومة أن تصل الاستثمارات الأجنبية إلى 10 مليارات دولار.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات