موسم سفر قياسي في نصف الكرة الشمالي

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، أمس إنه يتوقع موسم سفر قياسياً خلال الصيف في نصف الكرة الشمالي، بعدما سجلت شركات الطيران العالمية نمواً في عدد المسافرين في النصف الأول من العام الجاري، كان الأعلى من نوعه خلال 12 عاماً.

وأوضح أن الطلب العالمي على السفر بالطائرات ارتفع 7.8 % في يونيو حيث سجلت جميع المناطق نمواً بفضل تحسن الاقتصادات وهبوط أسعار التذاكر. وفي الستة أشهر الأولى من العام زاد الطلب 7.9 % بينما سجل معامل الحمولة، الذي يقيس مدى امتلاء الطائرات، مستوى قياسياً للنصف الأول عند 80.7 %.

وتستفيد شركات الطيران في أوروبا من قوة الطلب حيث رفع الكثير منها الأرباح المستهدفة للعام وأعلن أرقاماً قوية للنصف الأول في الأسابيع القليلة الماضية.

وذكر "إياتا" في تحديثه الشهري عن حركة النقل الجوي أن الطاقة الاستيعابية، التي تقاس بالمقاعد المتاحة لكيلومترات السفر، زادت 6.5 % لتسجل معدلاً أبطأ من وتيرة الطلب مما يعني زيادة معامل الحمولة نقطة مئوية واحدة إلى 81.9 %.

في السياق، أظهرت أحدث البيانات المتعلقة بحركة أسواق الشحن الجوي العالمي، ارتفاع الطلب، بنسبة 10.4% خلال النصف الأول من عام 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2016. وتمثل هذه النتائج أعلى نسب نمو مسجلة خلال الأشهر الستة الأولى مقارنة بالأعوام الماضية منذ تعافي قطاع الشحن الجوي من آثار الأزمة المالية العالمية في عام 2010، حيث تعادل ما يقارب ثلاثة أضعاف متوسط معدلات النمو على مدار السنوات الخمس الماضية والتي بلغت 3.9% فقط.

وبينما سجلت سعة الشحن، زيادةً بمقدار 3.6% خلال النصف الأول من عام 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2016، ويواصل النمو المطرد للطلب التفوّق على هذه الزيادة، وهو ما ينعكس إيجاباً على إيرادات القطاع.

وشهدت شركات الطيران في الشرق الأوسط زيادة سنوية في الأحجام المشحونة بنسبة 3.7% بشهر يونيو 2017، وارتفعت السعة بنسبة 2.2%، مما أسفر عن نمو الطلب خلال النصف الأول من هذا العام بنسبة 7.6%،، وهي أقل من متوسط معدلات النمو على مدار السنوات الخمس الماضية والتي بلغت 10.8%.

ويُعزى النمو المتباطئ بشكلٍ أساسي إلى المنافسة القوية بين شركات الشحن الجوي في مناطق أخرى، خصيصاً ضمن سوق الرحلات الآسيوية-الأوروبية، وتتغلب هذه المنافسة على الدور الذي يلعبه الانخفاض الكبير في الطلب الذي سجل تحسناً ملحوظاً ومستمراً بمعدل سنوي ثابت يبلغ حوالي 10% منذ مطلع هذا العام. ولأول مرة منذ 17 عاماً، انخفضت حصة المنطقة من إجمالي قطاع الشحن الجوي العالمي في النصف الأول من عام 2017، إلا أن السعة قد ازدادت بنسبة 1.5% خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات