EMTC

«نيكاي» يغلق مستقراً عقب تعاملات متقلبة

نتائج أعمال قوية تدعم الأسهم الأوروبية

■ موسم النتائج محرك أساسي لأسواق الأسهم العالمية | أرشيفية

ارتفعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة، أمس، بدعم من تقارير إيجابية أصدرتها بعض الشركات، لكن المؤشر الأوروبي الرئيسي يظل متجهاً لإنهاء الأسبوع على تراجع.

وخلال التعاملات زاد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4%وكان قطاعا السلع الاستهلاكية الأساسية والرعاية الصحية أكبر الرابحين في التعاملات الصباحية، لكن أسهم الموارد الأساسية تباطأت بفعل انخفاض أسعار المعادن.

وخسر المؤشر الأوروبي 0.8%منذ بداية الأسبوع، ولم يسجل تغيراً يذكر على مدى الشهر الأخير، إذ إن حالة الحذر من تأثير سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب أوقفت موجة الصعود في الأصول العالية المخاطر.

وكانت أسهم بيزلي أكبر الرابحين على مؤشر ستوكس بعدما أعلنت شركة التأمين البريطانية زيادة أكبر من المتوقع في أرباح العام بأكمله قبل حساب الضرائب.

نتائج قوية

وعززت النتائج القوية أيضاً أسهم هيكسبول وسكانسكا السويديتين بينما هبط سهم بانكو بوبولار الإسباني أكثر من 5%بعد تسجيل خسارة قياسية.

وصعد سهم انتيسا ساو باولو 1%معوضاً بعض خسائره التي تكبدها في الآونة الأخيرة، بعدما نفى البنك إعداده عرض شراء من خلال مبادلة الأسهم لشركة جنرالي. وتراجع مؤشر فايننشال تايمز 0.1%عند الفتح، بينما ارتفع كاك 0.2%وزاد داكس 0.1%.

تعاملات متقلبة

واستقر مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية في ختام تعاملات متقلبة، أمس، مع ترقب المستثمرين تقرير الوظائف الأميركية والذي يعطي دلائل على آفاق سياسة الاحتياطي الاتحادي الأميركي بينما سجلت أسهم البنوك أداءً متفوقاً بدعم من ارتفاع العوائد. واستقر مؤشر نيكاي القياسي دون تغيير ليغلق عند 18918.20 نقطة بعدما تذبذب بين الصعود والهبوط خلال الجلسة وخسر المؤشر 2.8%على مدى الأسبوع.

صعود توبكس

وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.3%إلى 1514.99 نقطة، بينما صعد مؤشر جيه.بي.إكس- نيكاي 400 بنسبة 0.2%لينهي التعاملات عند 13576.07 نقطة.

وانخفضت مؤشرات الأسهم الصينية في ختام التداولات بعد عودتها من عطلة العام القمري الجديد التي بدأت الجمعة قبل الماضية وامتدت حتى أول من أمس مع رفع أسعار الفائدة في عمليات السوق المفتوح إلى جانب تنامي المخاوف بشأن سياسات الإدارة الأميركية. وهبط مؤشر «شنغهاي» المركب بنسبة 0.60%إلى 3140 نقطة.

«وول ستريت»

أغلقت الأسهم الأميركية في بورصة «وول ستريت» دون تغير يذكر أول من أمس، مع استمرار توقف موجة الصعود الأخيرة إثر تصريحات للرئيس دونالد ترامب عن التجارة والسياسات التي سينتهجها.

وتراجع مؤشر داو جونز 0.03%إلى 19885.18 نقطة وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 0.06%ليسجل 2280.83 نقطة، وانخفض ناسداك 0.11%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات