أسعار المنازل تسجل أكبر انخفاض في 9 أشهر

تقليص خطط العمل في بريطانيا

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر مسح نشرت نتائجه أمس أن أصحاب العمل في بريطانيا صاروا أكثر حرصاً بشأن التوظيف في الوقت الذي تقلصت فيه احتمالات استثمارهم في تدريب موظفيهم بعد التصويت في يونيو الماضي على الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي فيما سجلت أسعار المنازل في بريطانيا أكبر انخفاض في 9 أشهر في الشهر الجاري.

وانخفضت نسبة أرباب العمل الذين يتوقعون زيادة عدد الوظائف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة من 40 % قبل استفتاء الخروج إلى 36 % بعده بحسب منظمة سي.آي.بي.دي التي تمثل محترفي الموارد البشرية وأديكو غروب المملكةوأيرلندا المتخصصة في التوظيف.

ومن المتوقع أن يخفض واحد من بين كل خمسة من أصحاب العمل الاستثمارات في التدريب والمهارات نتيجة للانفصال وما تبعه من هبوط في قيمة الجنيه الاسترليني إذ سيؤدي ذلك إلى ارتفاع تكلفة الواردات. ويخطط 7 % لزيادة الاستثمارات.

من جهة اخرى، ذكر موقع رايت موف الإلكتروني للعقارات أمس أن أسعار المنازل المعروضة للبيع في انجلترا وويلز هبطت في أغسطس الجاري مسجلة أكبر انخفاض لها منذ نوفمبر الماضي بفعل فترة الركود الصيفي بالإضافة إلى حالة الضبابية التي أثارها قرار «الخروج».

وبحسب مسح أجراه الموقع وغطى العقارات المطروحة للبيع خلال الفترة من العاشر من يوليو إلى السادس من أغسطس هبطت الأسعار 1.2 % على أساس شهري بعدما انخفضت 0.9 % في يوليو.

وكان الانخفاض الأكبر في لندن والجنوب الشرقي حيث هبطت الأسعار 2.6 بالمئة واثنين بالمئة على الترتيب.

وذكر الموقع أن انخفاض الأسعار على أساس شهري أدى إلى تقلص الزيادة السنوية إلى 4.1 % في أغسطس الجاري من 4.5 % في يوليو.

كساد

يعتقد معظم خبراء الاقتصاد أن بريطانيا تتجه لكساد بعد فترة من تباطؤ النمو بسبب حالة الضبابية بشأن علاقات البلاد التجارية في المستقبل مع الاتحاد الأوروبي. وفي وقت سابق من هذا الشهر خفض بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة وتبنى إجراءات جديدة سعياً لتبديد أثر صدمة الانفصال على الاقتصاد.

طباعة Email