بنك مسقط يسلط الضوء على المقومات السياحية في عُمان

■ خلال استضافة ماجد الصباح من قبل وزارة السياحة وبنك مسقط | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت وزارة السياحة في سلطنة عمان وبنك مسقط، تعاونهما في استضافة الشيخ ماجد بن جابر الحمود الصباح، الشخصية المعروفة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتنظيم برنامج سياحي وتعريفي لزيارة أبرز المواقع والأماكن السياحية والثقافية بالسلطنة، والتعريف بالعادات والتقاليد والفنون التي تشتهر بها السلطنة، وذلك في إطار برنامج يستهدف تسليط الضوء على المقومات السياحية في السلطنة.

يعد الصباح من الشخصيات المؤثرة على مستوى العالم ولديه أكثر من 6 ملايين متابع على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، كما يشتهر بحبه الشديد للتعريف بالموروثات والثقافات الخليجية والعربية، وتسليط الضوء على مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وكل ما هو جديد على مستوى العالم، فقد قام خلال الفترة الماضية بزيارة العديد من الدول والمواقع المختلفة، وقام بتسليط الضوء عليها بأسلوب وطريقة جديدة ومشوقة في التقديم وفي نفس الوقت التعريف بهذه المقومات المختلفة.

نظّم البنك، أول من أمس، احتفالاً خاصاً لاستقبال الصباح، وذلك بمقره الرئيسي. وكان في استقباله ميثاء المحروقي، وكيلة وزارة السياحة. واطلع خلال زيارته في البنك على تصاميم الأزياء العمانية التقليدية والمطورة للرجال والنساء وبعض الحرف القديمة.

وقد أعـــــدت الوزارة والبنـــك برنامج زيارة حافــــلاً للــصباح، يشتمل على زيارة العديد من المواقع السياحية والتراثية والثقافية، كما سيطلع خلال الزيارة على الفـــنون العــــمانية المختلفة وزيارة بعض محافظات السلطنة والتعرف إلى بعــــض المقومات الاقتصادية والسياحية التي تتميز بها السلطنة.

وقالت ميثاء المحروقي: إن مثل هذه المبادرات تفتح آفاقاً جديدة لجذب أنظار العالم نحو ما تحويه السلطنة من كنوز سياحية عريقة ومتميّزة وموروثات ثقافية نادرة، ونحن سُعداء بهذه الشراكة مع بنك مسقط ومع الصباح، والذي بلا شك سيعطي قيمة للبرنامج بقاعدته الجماهيرية الكبيرة وأسلوبه المميّز، ونثق بأن هذه المبادرة ستكون خطوة ناجحة للترويج للسلطنة كوجهة سياحية متميّزة.

من جانبه، قال عبدالرزاق بن علي بن عيسى، الرئيس التنفيذي للبنك، إن وسائل التواصل الاجتماعي لها أهمية كبرى وأصبحت تلعب دوراً كبيراً في تعزيز التواصل بين الدول وبين الشعوب على مستوى العالم كذلك لها أهمية كبرى في نقل المعلومات المختلفة والتعريف بمختلف الإنجازات والأعمال وفي كل المجالات وعلى كل المستويات، كما أنها جزء مهم من وسائل الإعلام الحديث، والذي يجب على المؤسسات الحكومية والخاصة الاهتمام به واستثماره بالشكل الإيجابي والاستفادة منه بالشكل الصحيح الذي يخدم الجميع.

طباعة Email