مسح لـ«المركزي» البريطاني يكشف ضعف الاقتصاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر مسح نشر بنك إنجلترا المركزي نتائجه أمس تباطؤ نمو نشاط قطاع الخدمات وإنفاق المستهلكين الشهر الماضي لأسباب كان من بينها التصويت في استفتاء يونيو الماضي لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكشف بنك إنجلترا عن بعض نتائج مسح الوكلاء الإقليميين للبنك لشهر أغسطس الجاري في تقرير الأسبوع الماضي الخاص بالتضخم الفصلي والذي أظهر أن الشركات تتوقع أن يكون للاستفتاء تأثير سلبي على الإنفاق الرأسمالي والتوظيف والإيرادات خلال الأعوام المقبلة.

وقال تقرير البنك الشهري من شبكة وكلائه: شهد قطاع الخدمات المزيد من التباطؤ في النمو بما يعكس في جزء منه ضعف الاستثمار في العقارات التجارية ومعاملات الشركات. وأضاف: تباطأ نمو إنفاق المستهلكين أيضاً على الرغم من أن هذا يعكس في جزء منه على ما يبدو تأثير الطقس الرطب غير المعتاد في هذا الوقت من العام.

واستند التقرير إلى اجتماعات بين وكلاء إقليميين لبنك إنجلترا المركزي واتصالات مع شركات خلال الفترة ما بين أواخر يونيو ونهاية يوليو.

طباعة Email