بنك إنجلترا المركزي يُخفّض الفائدة ويستأنف شراء السندات

ت + ت - الحجم الطبيعي

للمرة الأولى منذ عام 2009، قرر بنك إنجلترا المركزي خفض أسعار الفائدة أمس، وقال إنه سيشتري سندات حكومية بقيمة 60 مليار جنيه إسترليني لتخفيف الضرر الناجم عن تصويت بريطانيا لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو الماضي. وهوى قرار خفض الفائدة بالجنيه الإسترليني في حين صعد بمؤشر فايننشال تايمز.

وقال البنك المركزي إنه يتوقع أن يشهد الاقتصاد ركوداً في بقية 2016 ونمواً ضعيفاً في العام المقبل. وخفض البنك سعر فائدة الإقراض الرئيس إلى مستوى قياسي بلغ 0.25% من 0.5% بما يتماشى مع توقعات السوق. ودشن البنك أيضاً برنامجين جديدين، أحدهما لشراء سندات شركات ذات تصنيف مرتفع بقيمة عشرة مليارات إسترليني، والآخر قد تصل قيمته إلى 100 مليار إسترليني..

ويهدف إلى ضمان استمرار البنوك في الإقراض حتى بعد خفض أسعار الفائدة. وتوقع معظم أعضاء لجنة السياسة النقدية بالمركزي خفض أسعار فائدة البنوك مجدداً هذا العام إلى معدل «قريب من الصفر لكن أعلى قليلاً منه» إذا كان أداء الاقتصاد ضعيفاً كالمتوقع.

طباعة Email