انخفاض مؤشرات الأسهم الأوروبية واليابانية

أكبر هبوط للدولار الأميركي في 3 أشهر

■ متداولون أمام لوحة «داكس» في بورصة فرانكفورت حيث يظهر مؤشر أسعار الأسهم | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أغلقت الأسهم اليابانية، أمس، منخفضة مع تراجع ثقة المستثمرين نتيجة هبوط النفط وقوة الين، كما سجلت الأسهم الأوروبية أقل مستوى في أسبوعين بفعل البنوك والأرباح، يأتي ذلك وسط أكبر هبوط يسجله الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية، في ثلاثة أشهر.

ففي بورصة طوكيو، هبط مؤشر نيكاي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى لأول مرة في ثلاثة أيام أمس، مع تراجع ثقة المستثمرين نتيجة هبوط النفط وقوة الين.

وخسر نيكاي 1.5 % إلى 16391.45 نقطة.

وتراجعت أسهم المصارف نتيجة مبيعات لجني الأرباح، بعد أن حققت مكاسب كبيرة على مدى اليومين السابقين، في حين ألقى هبوط النفط بظلاله على المؤشرات الفرعية المرتبطة بالسلع الأولية مثل النفط والفحم والمنتجات المعدنية. وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.6 % إلى 1300.20 نقطة ونزل مؤشر جيه.بي.إكس - نيكاي 400 بنسبة 1.7 % إلى 11689.47 نقطة.

هبوط

ولم تكن الأسهم الأوروبية أفضل حالاً من اليابانية، حيث هبطت لأقل مستوى في أسبوعين، أمس، في أعقاب نتائج ضعيفة من عدد من الشركات من بينها مترو وإنفنيون للرقائق وأداء ضعيف للقطاع المصرفي ليوم آخر.

وهبط مؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.8%، مسجلاً أقل مستوى منذ 19 يوليو الماضي.

ونزل سهم كوميرتس بنك سبعة في المئة وسجل أسوأ أداء على المؤشر بعد أن وجه البنك تحذيراً بشأن انخفاض أرباحه العام الجاري. وانخفض سهم كريدي سويس 4.7 % وسهم دويتشه بنك 2.9%.

وتراجع مؤشر المصارف في أوروبا 2.3 % ليسجل أقل مستوى في ثلاثة أسابيع.

ونزل سهم مترو الألمانية لمتاجر التجزئة 5.4 % بعد أن أعلن عن خسائر غير متوقعة في الربع المالي الثالث، ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى كلفة إعادة الهيكلة في أنشطة الجملة في ألمانيا وبلجيكا وإيطاليا.

ونزل سهم إنفنيون أربعة في المئة، بعد أن جاءت أرباح ومبيعات الشركة أقل من التوقعات بسبب تراجع الطلب على منتجاتها.

ونزل مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.2 % وكاك 40 الفرنسي 0.3 % ومؤشر داكس الألماني 0.1 %.

وكانت مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصة وول ستريت الأميركية قد أغلقت مساء أول من أمس، على تباين،

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي القياسي 27.46 نقطة، أو 0.15%، ليصل إلى 18404.78 نقاط.

وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 2.83 نقطة، أو 0.13%، ليغلق عند 2170.77 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 22.07 نقطة، أو 0.43 %، ليصل إلى 5184.2 نقطة.

مكاسب لليورو

وفي أسواق العملات، ارتفع اليورو متجاوزاً 1.12 دولار، لأول مرة فيما يزيد على شهر، أمس، في حين لم ينجح خفض أسعار الفائدة الأسترالية في إضعاف الدولار الأسترالي مع استمرار تأثر الدولار الأميركي سلباً ببيانات الناتج المحلي الإجمالي الضعيفة في الولايات المتحدة.

وسجل الين أعلى مستوى له في ثلاثه أسابيع، وارتفع فوق 102 ين مقابل العملة الأميركية لأول مرة منذ أوائل يوليو الماضي، بعد أن أقرت طوكيو حزمة إنفاق تشمل إجراءات مالية جديدة بقيمة 13.5 تريليون ين.

ويتراجع الدولار منذ صدور بيانات النمو الأميركية في الربع الثاني الأسبوع الماضي.

وبلغ مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية 95.458، وكان قد نزل إلى 95.384 في الأسبوع الماضي، مسجلاً أكبر هبوط له في ثلاثة أشهر.

ومقابل الين نزل الدولار 0.6 % إلى 101.70 ين وانخفض أمام العملة الأوروبية الموحدة 0.4 % إلى 1.1203 دولار لليورو.

وزاد الدولار الأسترالي 0.4 % إلى 0.7561 دولار أميركي متعافياً من خسائر أولية عقب قرار بنك الاحتياطي الأسترالي «المركزي» خفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية.

وارتفع الجنيه الاسترليني نحو 0.25 إلى 1.3208 دولار أميركي، بينما انخفض أمام اليورو 0.1 إلى 84.82 بنساً لليورو، ليظل قريباً من أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 84.875 بنساً الذي لامسه يوم الاثنين الماضي.

طباعة Email