النفط يعزز مكاسبه مع تراجع المعروض

تراجع المعروض يعيد الزخم للأسعار - ا ب

قفزت أسعار النفط أمس مواصلة ارتفاعاً أدى إلى رفع سعر خامات القياس أكثر من الثلث بالمقارنة مع مستوياتها المتدنية هذا العام في الوقت الذي عزز فيه الحد من المعروض من النفط وتحسن التوقعات العالمية بشأن اتجاه السوق نحو الانتعاش.

وسجلت أسعار تعاقدات خام برنت لأقرب شهر استحقاق 39.49 دولاراً للبرميل خلال التعاملات بزيادة 77 سنتاً أو 2 % عن آخر سعر تسوية لها. ويزيد هذا أكثر من الثلث عن المستوى المتدني الذي سجلته الأسعار في يناير عندما هبطت إلى أدنى مستوى لها منذ 2003.

غرب تكساس

وسجلت تعاقدات خام غرب تكساس الوسيط 36.63 دولاراً للبرميل بزيادة 71 سنتاً عن آخر مستوى أُغلقت عليه وبزيادة 40 % عن المستويات المتدنية التي وصلت إليها في فبراير.

من جانبه قال وزير الاقتصاد الإيراني علي طيب نيا أمس إن مبيعات بلاده من النفط ستصل إلى مليوني برميل يومياً«قريبا» في الوقت الذي تعزز فيه بلاده الإنتاج بعد رفع العقوبات عنها في يناير الماضي.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن الوزير قوله «بعد اتخاذ الخطوات المناسبة وعقب عودة إيران إلى سوق النفط من المتوقع أن تعود مبيعات النفط الإيرانية قريباً إلى مستوى المليوني برميل يومياً».

سلة «أوبك»

ارتفعت أسعار سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» الـ 13، يوم الجمعة الماضي إلى 32.34 دولاراً للبرميل مقارنة بسعر اليوم الذي قبله الذي وصل إلى 31.61 دولاراً للبرميل.

وتضم سلة خامات «أوبك» الجديدة ـ التي تعد مرجعاً في مستوى سياسة الإنتاج 13 نوعاً هي خامات مربان الإماراتي ومزيج صحارى الجزائري والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي والتصدير الكويتي والسدر الليبي وبوني الخفيف النيجيري والبحري القطري والعربي الخفيف السعودي والفنزويلي ميراي وجيراسول الأنغولي وأورينت الاكوادوري وميناس الأندونيسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات