EMTC

10.6 مليارات دولار عجز الميزانية في 11 شهراً

عُمان تدرس تخفيض دعم الكهرباء 8 %

Ⅶ السلطنة تلجأ لخفض الدعم لمواجهة نقص الإيرادات النفطية | البيان

قال مسؤول كبير أمس، إن الحكومة العمانية، تدرس تعديل أسعار الكهرباء لتوفير الأموال الحكومية التي تنفقها على الدعم، فيما أشارت البيانات إلى ارتفاع عجز الميزانية إلى 10.6 مليارات دولار خلال 11 شهراً.

وقال قيس الزكواني المدير التنفيذي لهيئة تنظيم الكهرباء لرويترز، إن التعديل المقترح، سيشمل المستهلكين التجاريين والصناعيين والحكوميين، الذين يزيد استخدامهم على 150 ميغاوات ساعة سنوياً، أي بين 9 آلاف و9500 عميل إجمالاً.

وسيوفر ذلك على الحكومة بين سبعة وثمانية في المئة من تكاليف دعم سعر الكهرباء. وقال الزكواني إن هذا الدعم بلغ حوالي 450 مليون ريال (1.17 مليار دولار)، العام الماضي، لكن الرقم لا يشمل كل شيء، إذ تبيع الحكومة الغاز الطبيعي المستخدم في توليد الكهرباء بسعر مدعم أيضاً.

وأضاف أن المستهلك النهائي للكهرباء في عمان، لا يدفع سوى نصف تكلفة توليدها تقريباً. وقال «بدأنا التحدث مع الشرائح المستهدفة وهم مسرورون لفكرة تعديل توقيتات التشغيل من ساعات الذروة إلى ساعات يقل فيها استهلاك الكهرباء حيث سيدفعون أقل من الأسعار الحالية».

من جانب آخر، أظهرت بيانات لوزارة المالية عجزاً في الميزانية الحكومية 4.07 مليارات ريال للأحد عشر شهراً الأولى 2015 مقارنة مع فائض 233.4 مليون ريال قبل عام بسبب هبوط صادرات النفط. وتقدر خطة ميزانية السلطنة لعام 2015 حجم الإنفاق عند 14.1 مليار ريال بعجز 2.5 مليار ريال بافتراض متوسط النفط 75 دولاراً .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات