تراجع الدولار يحد من خسائر الخام

النفط يهبط والأنظار على البيانات الأميركية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية أمس مع تأجج المخاوف من تخمة المعروض العالمي بعدما أشار الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى ان المنظمة لن تخفض الإنتاج لكن هبوط الدولار حد من خسائر الخام فيما ابقى بنك إيه.بي.إن أمرو على توقعاته لأسعار النفط في 2015 ويخفضها في 2016.

ويتجه برنت لتكبد خامس خسائره الأسبوعية بعدما قلصت الأسعار مكاسبها في بداية الجلسة وتحولت إلى الهبوط فيما تعلقت الانظار بالبيانات التى تصدر من الولايات المتحدة. وأشار الأمين العام لأوبك عبد الله البدري أول من امس إلى أن الدول الأعضاء في المنظمة لن تخفض إنتاج النفط قائلاً إن ارتفاع الطلب سيحول دون مزيد من الانخفاض لأسعار النفط.

دعم الأسعار

وأضاف أنه حتى وإن خفضت أوبك الإنتاج بمقدار مليوني برميل يومياً فإن ذلك لن يدعم الأسعار.

وأظهر مسح لرويترز نشرت نتائجه هذا الأسبوع أن الدول الأعضاء في أوبك أنتجت نحو 31.25 مليون برميل يومياً في الربع الثاني بما يزيد نحو ثلاثة ملايين برميل عن حجم الطلب اليومي. وقال بن لو برون محلل السوق لدى أوبشنز اكسبريس في سيدني إن المستثمرين يترقبون صدور بيانات التوظيف الأميركية وبيانات الأجور والتضخم في منطقة اليورو في وقت لاحق.

رفع الفائدة

 

وقد تقدم البيانات الأميركية مزيداً من الدلائل على ما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة في سبتمبر وانخفض سعر مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم سبتمبر 49 سنتاً إلى 52.82 دولاراً خلال التعاملات بعد تراجعه سبع سنتات عند التسوية في الجلسة السابقة. ونزل سعر الخام الأميركي في عقود سبتمبر 61 سنتاً إلى 47.91 دولارا بعد إغلاقه منخفضا 27 سنتاً في الجلسة السابقة.

نزول الدولار

ووجدت أسعار النفط بعض الدعم في نزول مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات- في التعاملات الآسيوية وإن كان لا يزال قرب أعلى مستوياته في أسبوع.

ولامس المؤشر هذا المستوى بعد صدور بيانات تظهر نمو الناتج المحلي الإجمالي الأميركي 2.3 % في الربع الثاني.

تخمة الامدادات

أبقى إيه.بي.إن أمرو توقعاته لأسعار النفط في عام 2015 لكنه قلص تنبؤاته للأسعار في 2016 متذرعاً باشتداد تخمة إمدادات المعروض من النفط في السوق العالمية.

وأبقى البنك على توقعاته لسعر خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عند 60 دولارا و55 دولارا للبرميل على الترتيب. وخفض البنك تنبؤاته لسعر خام برنت والخام الأميركي في 2016 بمقدار 10 دولارات إلى 65 دولاراً و60 دولاراً.

العقود الآجلة

وقلصت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام أول من أمس مكاسبها المبكرة لتغلق على هبوط إذ أن صعود الدولار طغا على أثر تراجع أكبر من المتوقع لمخزونات الولايات المتحدة من الخام. الى ذلك أظهرت حسابات لرويترز من واقع بيانات بورصة دبي للطاقة أمس أن سعر البيع الرسمي للخام العماني سينخفض في سبتمبر بمقدار 5.51 دولارات إلى 56.33 دولارا للبرميل.

 وسعر البيع الرسمي للخام العماني في سبتمبر هو متوسط التسويات اليومية للخام على مدى يوليو لعقد أقرب استحقاق. وتفيد الحسابات أن سعر البيع الرسمي لخام دبي الذي تحدد عند مستوى معادل لسعر الخام العماني في بورصة دبي للطاقة سيبلغ 56.33 دولارا للبرميل في سبتمبر.

طباعة Email