«صفاقس ايرلاينز» توقف أنشطتها مؤقتاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة صفاقس التونسية الخاصة للطيران وقفاً مؤقتاً لأنشطتها وإلغاء كل رحلاتها من تونس وإليها اعتباراً من منتصف ليل أول من أمس، فيما عزت محامية الشركة هذا الأمر إلى «مشكلات مالية». وقالت الشركة في بيان إن «شركة صفاقس ايرلاينز للطيران مضطرة إلى وقف أنشطتها وإلغاء كل رحلاتها من تونس وإليها اعتباراً من منتصف ليل 30 يوليو 2015».

ورداً على سؤال لفرانس برس، أوضحت محامية الشركة سامية مقطوف أن «الظروف الدولية والوطنية تسببت بأزمة أدت إلى هذا التعليق المؤقت لأنشطة صفاقس ايرلاينز». وتواجه تونس صعوبات اقتصادية منذ ثورة 2011.

التدهور الامني

وتدهور الوضع أكثر مع هجومي متحف باردو وسوسة (وسط شرق) اللذين خلفا ستين قتيلاً بينهم 59 سائحاً وألحقا ضرراً كبيراً بالقطاع السياحي الحيوي.

وأضافت مقطوف «إنه تعليق مؤقت في انتظار جمع القوى وإيجاد حلول».

وفي موازاة «مشكلاتها المالية»، خسرت شركة صفاقس الأربعاء الماضي دعم الجمعية الدولية للنقل الجوي (إياتا) التي قررت وقف أنشطتها مع الشركة، وفق المحامية.

وذكرت وسائل إعلام تونسية أن إياتا التي دعت كل شركائها من وكالات السفر إلى القيام بالأمر نفسه، اتخذت هذا القرار بسبب عدم وفاء شركة صفاقس بالتزاماتها المالية. وأسس رجل الأعمال محمد فريخة، وهو نائب عن حركة النهضة الإسلامية، شركة صفاقس ايرلاينز العام 2011 بعد الثورة.

طباعة Email