باكستان تعتزم ترشيد استهلاك المياه

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتزم إقليم البنجاب في باكستان التي تعاني نقصا في المياه الصالحة للشرب تشغيل نسخة مبتكرة من ماكينات الصراف الآلي تعمل بالطاقة الشمسية.. لكنها تصرف مياها نقية عند إدخال البطاقة الذكية.

ويشبه شكل النموذج الأولي من هذه الماكينة ماكينات الصرف الآلي العادية ويعمل مثلها لكنه يصرف المياه بدلاً من الأوراق النقدية على أن يتم إصدار بطاقات ذكية للمستهلكين كي يصرفوا حصتهم اليومية من مياه الشرب النقية. ويهدف المشروع ـ وهو جهد مشترك بين (ساف باني بنجاب) أو شركة البنجاب لمياه الشرب النظيفة ومركز أبحاث ومختبر الابتكارات والحد من الفقر في لاهور ـ إلى تركيب ماكينات الصرف الآلية عند كل سلاسل محطات تنقية المياه التي تقام في مناطق ريفية وحضرية نائية في إقليم البنجاب.

وقال جواد عباسي وهو مدير للبرامج في مركز أبحاث ومختبر الابتكارات والحد من الفقر إن الماكينات مصممة بحيث تعين الحكومة على خفض الفاقد في المياه وضمان حصول المواطنين على مياه الشرب النظيفة. وقال "ستساعد هذه الماكينات المبتكرة الحكومة في الاحتفاظ بسجلات دقيقة لكميات مياه الشرب النظيفة المستهلكة في اليوم بمنطقة معينة علاوة على ضمان جودتها".

وقال إن كميات المياه المنصرفة وجودتها ستجري متابعتها إلكترونيا في الحال من خلال خادم مركزي. وتنطلق من الماكينات رسالة صوتية فور إدخال البطاقة الذكية والتحقق من صاحبها بعدها يتم صرف المياه للمستهلك فيما يجري التحكم في تشغيل المياه وإيقافها من خلال أزرار خضراء وحمراء. ويقيس عداد التحكم في تدفق المياه كمية المياه المستهلكة فيما تقيس أجهزة استشعار كمية المياه المتبقية.

طباعة Email